الإهداءات


 
العودة   منتديات للحب همسه > |[ :: رمضان يجمعنا:: ]| > الخيمة الرمضانية
 

الخيمة الرمضانية مواضيع رمضانية خاصة بهذا الشهر الفضيل .. ,وامساكيات رمضان أعاده الله علينا باليَّمن و البركات ,, رمضانيات .. ramadan

 


جديد منتدى الخيمة الرمضانية
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-17-2012, 09:58 PM
صفاء غير متواجد حالياً
Morocco     Female
اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل Beige
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل : Feb 2012
 فترة الأقامة : 2039 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (01:25 PM)
 المشاركات : 68,461 [ + ]
 التقييم : 31051
 معدل التقييم : صفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
Ah11 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام(الجزء3)



القصص النبويَّة نفحاتٍ رمضانية تيسر القصص النبويَّة نفحاتٍ رمضانية تيسر
القصص çلنèويَّé في ن‎يçêٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام / متجدد - 7



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


اللهم بلغ جميع المسلمين رمضانات



اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك



اللهم أغفر وارحم لحيِّنا وميتنا ولصغيرنا ولكبيرنا ولذكورنا ولإناثنا



اللهم أعنا على الصِّيام والقيام وقراءة القرآن ووفقنا لصالح الاعمال



اللهم بارك لنا في كلِّ شيءٍ



اللهم نسألك حسن الخاتمة



وانْ لا تحرمنا منْ حوضِ نبيِّك



اللهم : صلّي وسلمْ وباركْ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته



ولا تحرمنا منْ شفاعته



اللهم إنا نسألك رضاك والفردوس الأعلى منْ الجنَّة



ونعوذ بك من سخطك والنَّار


آمين يا الله يا بر ويا رحيم



الإخوة و الأخوات : حفظكم الله تعالى ورعاكم


وأسعدكم في الدنيا والآخرة



آمين


تفضلوا معي وعلى بركة الله تعالى



مع



القصص çلنèويَّé في ن‎يçêٍ رمضانية



مع ما تيسر من فقه الصِّيام



الحمد لله رب العالمين



اللهم صلّي وسلمْ وباركْ على سيدنا مُحَمَّدٍ



وعلى آله وأزواجه وذرّيته وأصحابه



وأخوانه من الأنبياء والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين



وعلى أهلِّ الجنَّة والملائكة أجمعين



كما تحبه وترضاه يا رب



آمين


.................................................. ............


تكلَّمَ في المهدِ



قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : { كَانَتْ امْرَأَةٌ ، تُرْضِعُ ابْنًا لَهَا ، مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ ، فَمَرَّ بِهَا رَجُلٌ ، رَاكِبٌ ذُو شَارَةٍ ، فَقَالَتْ : اللهمَّ اجْعَلْ ابْنِي مِثْلَهُ ، فَتَرَكَ ثَدْيَهَا ، وَأَقْبَلَ عَلَى الرَّاكِبِ : فَقَالَ : اللهمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى ثَدْيِهَا يَمَصُّهُ ، قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ رضي الله عنه : كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى النَّبِيِّ :صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : يَمَصُّ إِصْبَعَهُ ، ثُمَّ مُرَّ بِأَمَةٍ ، فَقَالَتْ : اللهمَّ لَا تَجْعَلْ ابْنِي مِثْلَ هَذِهِ ، فَتَرَكَ ثَدْيَهَا ، فَقَالَ : اللهمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا ، فَقَالَتْ : لِمَ ذَاكَ ؟؟
فَقَالَ : الرَّاكِبُ : جَبَّارٌ مِنْ الْجَبَابِرَةِ ، وَهَذِهِ الْأَمَةُ : يَقُولُونَ : سَرَقْتِ زَنَيْتِ ، وَلَمْ تَفْعَلْ } ( رواه البخاريّ ) ، وفي رواية أخرى : ( رواها البخاريّ ) : { ... فَقَالَتْ : اللَّهُمَّ لَا تُمِتْ ابْنِي ، حَتَّى يَكُونَ مِثْلَ هَذَا ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْنِي مِثْلَهُ ، ثُمَّ رَجَعَ فِي الثَّدْيِ ، وَمُرَّ بِامْرَأَةٍ تُجَرَّرُ وَيُلْعَبُ بِهَا ، فَقَالَتْ : اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْ ابْنِي مِثْلَهَا ، قال : رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : فَقَالَ : اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِثْلَهَا ، فَقَالَ : أَمَّا الرَّاكِبُ ، فَإِنَّهُ كَافِرٌ ، وَأَمَّا الْمَرْأَةُ : فَإِنَّهُمْ يَقُولُونَ لَهَا تَزْنِي ، وَتَقُولُ : حَسْبِيَ اللهُ ، وَيَقُولُونَ : تَسْرِقُ ، وَتَقُولُ : حَسْبِيَ اللهُ }.
إيضاحات : - [ ذُو شَارَة : أَيْ صَاحِب حُسْن ، وَقِيلَ : صَاحِب هَيْئَة وَمَنْظَر وَمَلْبَس حَسَن يُتَعَجَّب مِنْهُ وَيُشَار إِلَيْهِ ، ثُمَّ مُرّ: بِضَمِّ الْمِيم عَلَى الْبِنَاء لِلْمَجْهُولِ ، الجَبَّار : العاتي المتكبر القاهر للناس ].

من عبر القصة : -




أ - أَنَّ نُفُوس : أَهْل الدُّنْيَا ، تَقِف مَعَ الْخَيَال الظَّاهِر ، فَتَخَاف سُوء الْحَال ، بِخِلَافِ أَهْل الإيمانِ الصادِقِ ، فَوُقُوفهمْ مَعَ الْحَقِيقَة الْبَاطِنَة ، فَلَا يُبَالُونَ بِذَلِكَ مَعَ حُسْن السَّرِيرَة ، كَمَا قَالَ تَعَالَى حِكَايَة ، عَنْ أَصْحَاب ـ قَارُون ـ حَيْثُ خَرَجَ عَلَيْهِمْ : [ {78} فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ{79} وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ{80} ].

ب -أَنَّ الْبَشَر : طُبِعُوا عَلَى ، إِيثَار الْأَوْلَاد عَلَى الْأَنْفُس بِالْخَيْرِ ، لِطَلَبِ الْمَرْأَة ، الْخَيْر لِابْنِهَا وَدَفْع الشَّرّ عَنْهُ وَلَمْ تَذْكُر نَفْسهَا .



.................................................. .................


السؤال(13):هل يجوز للصائم استعمال الطيب والبخور في نهار رمضان؟
الجواب: نعم ؛يجوز للصائم استعمال الطيب والبخور؛ولكن بشرط ألا يستنشق البخور.

السؤال(14):ما حكم الاستحمام في رمضان أكثر من مرّة؟

الجواب: الاستحمام في نهار رمضان جائز ولا بأس به؛وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصب على رأسه الماء من الحر أو من العطش وهو صائم؛وكان ابن عمر رضي اللهى عنهما يبل ثوبه وهو صائم لتخفيف شدة الحرارة أو العطش؛لكن عليه أن يحترز من أن يدخل إلى جوفه شيء من الماء.



.................................................. .............................................


المصادر



أولا :


كتاب دروسٌ وعبرٌ منْ صحيحِ القَصصِ النَّبويِّ



جمع وترتيب



شحاتة صقر



ثانيا :


كتاب الصيام سؤال وجواب



المؤلف



سالم العجمي
القصص النبويَّة نفحاتٍ رمضانية تيسر القصص النبويَّة نفحاتٍ رمضانية تيسر





 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع


رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 10:00 PM   #2


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (01:25 PM)
 المشاركات : 68,461 [ + ]
 التقييم :  31051
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام / متجدد - 8



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


اللهم بلغ جميع المسلمين رمضانات



اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك



اللهم أغفر وارحم لحيِّنا وميتنا ولصغيرنا ولكبيرنا ولذكورنا ولإناثنا



اللهم أعنا على الصِّيام والقيام وقراءة القرآن ووفقنا لصالح الاعمال



اللهم بارك لنا في كلِّ شيءٍ



اللهم نسألك حسن الخاتمة



وانْ لا تحرمنا منْ حوضِ نبيِّك



اللهم : صلّي وسلمْ وباركْ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته



ولا تحرمنا منْ شفاعته



اللهم إنا نسألك رضاك والفردوس الأعلى منْ الجنَّة



ونعوذ بك من سخطك والنَّار


آمين يا الله يا بر ويا رحيم



الإخوة و الأخوات : حفظكم الله تعالى ورعاكم


وأسعدكم في الدنيا والآخرة




آمين


تفضلوا معي وعلى بركة الله تعالى



مع



القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية



مع ما تيسر من فقه الصِّيام



الحمد لله رب العالمين



اللهم صلّي وسلمْ وباركْ على سيدنا مُحَمَّدٍ



وعلى آله وأزواجه وذرّيته وأصحابه



وأخوانه من الأنبياء والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين



وعلى أهلِّ الجنَّة والملائكة أجمعين



كما تحبه وترضاه يا رب



آمين


.................................................. ............


ثلاثةٌ في غارٍ


روى مسلم في صحيحه ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، رضي الله عنهما ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، أَنَّهُ قَالَ : { بَيْنَمَا ثَلَاثَةُ نَفَرٍ ، يَتَمَشَّوْنَ ، أَخَذَهُمْ الْمَطَرُ ، فَأَوَوْا إِلَى غَارٍ ، فِي جَبَلٍ ، فَانْحَطَّتْ عَلَى فَمِ غَارِهِمْ صَخْرَةٌ مِنْ الْجَبَلِ ، فَانْطَبَقَتْ عَلَيْهِمْ ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : انْظُرُوا أَعْمَالًا عَمِلْتُمُوهَا صَالِحَةً لِله ، فَادْعُوا الله تَعَالَى بِهَا ؛ لَعَلَّ الله يَفْرُجُهَا عَنْكُمْ ، فَقَالَ أَحَدُهُمْ : اللهمَّ : إِنَّهُ كَانَ لِي ، وَالِدَانِ شَيْخَانِ كَبِيرَانِ ، وَامْرَأَتِي ، وَلِي صِبْيَةٌ صِغَارٌ ، أَرْعَى عَلَيْهِمْ ، فَإِذَا أَرَحْتُ عَلَيْهِمْ : حَلَبْتُ فَبَدَأْتُ بِوَالِدَيَّ ، فَسَقَيْتُهُمَا قَبْلَ بَنِيَّ ، وَأَنَّهُ نَأَى بِي ذَاتَ يَوْمٍ الشَّجَرُ ، فَلَمْ آتِ ، حَتَّى أَمْسَيْتُ فَوَجَدْتُهُمَا قَدْ نَامَا ، فَحَلَبْتُ كَمَا كُنْتُ أَحْلُبُ ، فَجِئْتُ بِالْحِلَابِ ، فَقُمْتُ عِنْدَ رُءُوسِهِمَا ، أَكْرَهُ أَنْ أُوقِظَهُمَا ، مِنْ نَوْمِهِمَا ، وَأَكْرَهُ أَنْ أَسْقِيَ الصِّبْيَةَ قَبْلَهُمَا ، وَالصِّبْيَةُ يَتَضَاغَوْنَ ، عِنْدَ قَدَمَيَّ ، فَلَمْ يَزَلْ ذَلِكَ دَأْبِي وَدَأْبَهُمْ : حَتَّى طَلَعَ الْفَجْرُ ، فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ : أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ ، فَافْرُجْ لَنَا مِنْهَا فُرْجَةً نَرَى مِنْهَا السَّمَاءَ ، فَفَرَجَ الله مِنْهَا ، فُرْجَةً فَرَأَوْا مِنْهَا السَّمَاءَ ، وَقَالَ الْآخَرُ : اللهمَّ : إِنَّهُ كَانَتْ لِيَ ابْنَةُ عَمٍّ ، أَحْبَبْتُهَا كَأَشَدِّ مَا يُحِبُّ الرِّجَالُ النِّسَاءَ ، وَطَلَبْتُ إِلَيْهَا نَفْسَهَا فَأَبَتْ ، حَتَّى آتِيَهَا بِمِائَةِ دِينَارٍ ، فَتَعِبْتُ حَتَّى جَمَعْتُ مِائَةَ دِينَارٍ ، فَجِئْتُهَا بِهَا ـ ( وفي رواية لمسلم أيضًا : فَامْتَنَعَتْ مِنِّي ، حَتَّى أَلَمَّتْ بِهَا سَنَةٌ مِنْ السِّنِينَ ، فَجَاءَتْنِي ) ـ فَلَمَّا وَقَعْتُ بَيْنَ رِجْلَيْهَا ، قَالَتْ : يَا عَبْدَ اللهِ ، اتَّقِ اللهَ ، وَلَا تَفْتَحْ الْخَاتَمَ إِلَّا بِحَقِّهِ !!! ، فَقُمْتُ عَنْهَا ، ـ ( وفي رواية للبخاريّ : فَقُمْتُ وَتَرَكْتُ الْمِائَةَ دِينَارٍ ) ـ فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ : أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ ، فَافْرُجْ لَنَا مِنْهَا فُرْجَةً ، فَفَرَجَ لَهُمْ ، وَقَالَ الْآخَرُ : اللهمَّ : إِنِّي كُنْتُ اسْتَأْجَرْتُ أَجِيرًا ، بِفَرَقِ أَرُزٍّ ، فَلَمَّا قَضَى عَمَلَهُ قَالَ : أَعْطِنِي حَقِّي ، فَعَرَضْتُ عَلَيْهِ فَرَقَهُ ، فَرَغِبَ عَنْهُ ، فَلَمْ أَزَلْ أَزْرَعُهُ ، حَتَّى جَمَعْتُ مِنْهُ بَقَرًا وَرِعَاءَهَا ، فَجَاءَنِي ، فَقَالَ: اتَّقِ الله وَلَا تَظْلِمْنِي حَقِّي !!! ، قُلْتُ : اذْهَبْ : إِلَى تِلْكَ الْبَقَرِ وَرِعَائِهَا فَخُذْهَا ، فَقَالَ : اتَّقِ الله وَلَاتَسْتَهْزِئْ بِي !!! ، فَقُلْتُ : إِنِّي لَا أَسْتَهْزِئُ بِكَ ، خُذْ ذَلِكَ الْبَقَرَ وَرِعَاءَهَا ، فَأَخَذَهُ ، فَذَهَبَ بِهِ ، فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ : أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ فَافْرُجْ لَنَا مَا بَقِيَ ، فَفَرَجَ الله مَا بَقِيَ ، وَخَرَجُوا يَمْشُونَ }.
إيضاحات : - [ الْغَار : النَّقْب فِي الْجَبَل ، فَإِذَا أَرَحْت عَلَيْهِمْ : إِذَا رَدَدْت الْمَاشِيَة مِنْ الْمَرْعِي إِلَيْهِمْ ، وَإِلَى مَوْضِع مَبِيتهَا ، ( نَأَى بِي ذَات يَوْم الشَّجَر ) المَعْنَى : أَنَّهُ اِسْتَطْرَدَ مَعَ غَنَمه فِي الرَّعْي ، إِلَى أَنْ بَعُدَ عَنْ مَكَانه ، زِيَادَة عَلَى الْعَادَة فَلِذَلِكَ أَبْطَأَ ، الْحِلَاب :الْإِنَاء : الَّذِي يُحْلَب فِيهِ ، وَقَدْ يُرِيد بِالْحِلَابِ هُنَا اللَّبَن الْمَحْلُوب ، وَالصِّبْيَة يَتَضَاغَوْنَ : أَيْ : يَصِيحُونَ وَيَسْتَغِيثُونَ مِنْ الْجُوع ، فَلَمْ يَزَلْ ذَلِكَ دَأْبِي : حَالِي اللَّازِمَة ، وَقَعْت بَيْن رِجْلَيْهَا : جَلَسْت مَجْلِس الرَّجُل لِلْجِمَاع ، لَا تَفْتَح الْخَاتَم : الْخَاتَم كِنَايَة عَنْ بَكَارَتهَا ، إِلَّا بِحَقِّهِ : بِنِكَاحٍ لَا بِزِنًا ، بِفَرَقِ أَرُزٍّ :الْفَرَق : إِنَاء يَسَع ثَلَاثَة آصَع ، والصاعُ : مِكيالٌ لأَهل المدينة يأُخذ أَربعة أَمدادٍ ، والمُد مُقَدَّر : بأَن يَمُدَّ الرجل يدَيْه فيملأَ كفيه ، فَرَغِبَ عَنْه
: كَرِهَهُ وَسَخِطَهُ وَتَرَكَهُ ، أَلَمَّتْ بِهَا سَنَة : وَقَعَتْ فِي سَنَة قَحْط ،
سؤال : مَنْ مِنهم عَمَلُه أَفْضَلُ مِنْ عَمَل الْآخَرَيْنِ ؟؟؟

الجواب : - صَاحِب الْأَبَوَيْنِ ، فَضِيلَته ، مَقْصُورَة عَلَى نَفْسه ؛، لِأَنَّهُ أَفَادَ : أَنَّهُ كَانَ بَارًّا بِأَبَوَيْهِ وَ صَاحِب الْأَجِير ، نَفْعه مُتَعَدٍّ وَأَفَادَ : بِأَنَّهُ كَانَ عَظِيم الْأَمَانَة ، وَ صَاحِب الْمَرْأَة : أَفْضَلُهمْ ، لِأَنَّهُ أَفَادَ : أَنَّهُ كَانَ فِي قَلْبه خَشْيَة رَبّه ، وقَدْ شَهِدَ اللهُ لِمَنْ كَانَ كَذَلِكَ بِأَنَّ لَهُ الْجَنَّة ، حَيْثُ قَالَ : { وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَام رَبّه وَنَهَى النَّفْس عَنْ الْهَوَى فَإِنَّ الْجَنَّة هِيَ الْمَأْوَى }( النازعات :40- 41 ) ، وَقَدْ أَضَافَ هَذَا الرَّجُل : إِلَى ذَلِكَ ، تَرْك الذَّهَب ، الَّذِي أَعْطَاهُ لِلْمَرْأَةِ ، فَأَضَافَ إِلَى النَّفْع الْقَاصِر ، النَّفْع الْمُتَعَدِّي ، وَلَا سِيَّمَا : وَقَدْ قَالَ : إِنَّهَا كَانَتْ بِنْتَ عَمّه ، فَتَكُون فِيهِ صِلَة رَحِم أَيْضًا ، وَقَدْ كَانَ ذَلِكَ ، فِي سَنَة قَحْط ، فَتَكُون الْحَاجَة إِلَى ذَلِكَ أَحْرَى ].

من عبر القصة :-

أ - يُسْتَحَبّ لِلْإِنْسَانِ : أَنْ يَدْعُوَ فِي حَال كَرْبه ، وَغَيْره بِصَالِحِ عَمَله ، وَيَتَوَسَّل : إِلَى اللهِ تَعَالَى بِهِ ، لِأَنَّ هَؤُلَاءِ فَعَلُوهُ ، فَاسْتُجِيبَ لَهُمْ ، وَذَكَرَهُ النَّبِيّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، فِي مَعْرِض الثَّنَاء عَلَيْهِمْ ، وَجَمِيل فَضَائِلهمْ .

ب - فَضْل الْعَفَاف ، وَالِانْكِفَاف ، عَنْ الْمُحَرَّمَات ، لَا سِيَّمَا بَعْد الْقُدْرَة عَلَيْهَا ، وَالْهَمّ بِفِعْلِهَا ، وَيَتْرُك لِلهِ تَعَالَى خَالِصًا .

ت - أَنَّ تَرْك الْمَعْصِيَة : يَمْحُو مُقَدِّمَات طَلَبهَا ، وَأَنَّ التَّوْبَة تَجُبّ مَا قَبْلهَا.

ث - جَوَاز الْإِجَارَة ، وَفَضْل حُسْن الْعَهْد ، وَأَدَاء الْأَمَانَة ، وَالسَّمَاحَة فِي الْمُعَامَلَة. ج - إِثْبَات كَرَامَات الْأَوْلِيَاء ، وَهُوَ مَذْهَب أَهْلّ السُّنةِ والجماعةِ.

ح - فَضْل الْإِخْلَاص فِي الْعَمَل .

خ - أثر التقوى ، في تخليص العبد ، من كربه وبلائه ، ؛ قال تعالى :[ ... وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً{2} وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ....{3}] سورة الطلاق .

د - الأثر الطيب : للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فقد نَهَتْ المرأة ابنَ عمِّها ، لَمَّا وَقَعَ بَيْنَ رِجْلَيْهَا فَقَالَتْ : يَا عَبْدَ اللهِ اتَّقِ اللهَ وَلَا تَفْتَحْ الْخَاتَمَ إِلَّا بِحَقِّهِ ، فَقَامَ عَنْهَا ، فصان الله ? عِرضَها ، فلم تقع في الفاحشة ، وَتَرَكَ لها الْمِائَةَ دِينَارٍ.

ذ - فَضْل بِرّ الْوَالِدَيْنِ ، وَفَضْل خِدْمَتهمَا ، وَإِيثَارهمَا عَمَّنْ سِوَاهُمَا ، مِنْ الْأَوْلَاد وَالزَّوْجَة وَالْأَهْل ، وَغَيْرهمْ وَتَحَمُّل الْمَشَقَّة لِأَجْلِهِمَا .

سؤال : - ما سبب تَرْكه أَوْلَاده الصِّغَار يَبْكُونَ مِنْ الْجُوع ، طُول لَيْلَتهمَا ، مَعَ قُدْرَته عَلَى تَسْكِين جُوعهمْ ؟؟؟

الجواب : - قِيلَ : كَانَ فِي شَرْعهمْ ، تَقْدِيم نَفَقَة الْأَصْل ( الوالدين ) عَلَى غَيْرهمْ ، وَقِيلَ : لَعَلَّهُمْ كَانُوا يَطْلُبُونَ زِيَادَة عَلَى سَدّ الرَّمَق.


.................................................. .................




السؤال(15):ما حكم صوم من أكل أو شرب شاكاً في طلوع الفجر؛يظنه لم يطلع؟

الجواب:من أكل أو شرب ظاناً بقاء الليل؛وأن الفجر لم يطلع فصومه صحيح ولا شيء عليه لأن الأصل بقاء الليل؛أما من أكل أو شرب شاكاً في غروب الشمس فقد أخطأ وعليه القضاء؛فالأصل بقاء النهار؛ولا يجوز للمسلم أن يفطر إلا بعد التأكد من غروب الشمس؛أو غلبة الظن بغروبها.
السؤال(16):هل يجوز للصائم بلع ريقه أم يجب عليه أن يبصقه؟

الجواب:يجوز للصائم أن يبلع ريقه من غير خلاف بين أهل العلم؛وذلك لمشقة التحرز منه.



.................................................. ..............................................


المصادر



أولا :


كتاب دروسٌ وعبرٌ منْ صحيحِ القَصصِ النَّبويِّ



جمع وترتيب



شحاتة صقر



ثانيا :


كتاب الصيام سؤال وجواب



المؤلف



سالم العجمي


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 10:01 PM   #3


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (01:25 PM)
 المشاركات : 68,461 [ + ]
 التقييم :  31051
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام / متجدد - 9
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اللهم بلغ جميع المسلمين رمضانات

اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

اللهم أغفر وارحم لحيِّنا وميتنا ولصغيرنا ولكبيرنا ولذكورنا ولإناثنا

اللهم أعنا على الصِّيام والقيام وقراءة القرآن ووفقنا لصالح الاعمال

اللهم بارك لنا في كلِّ شيءٍ

اللهم نسألك حسن الخاتمة

وانْ لا تحرمنا منْ حوضِ نبيِّك

اللهم : صلّي وسلمْ وباركْ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته

ولا تحرمنا منْ شفاعته

اللهم إنا نسألك رضاك والفردوس الأعلى منْ الجنَّة

ونعوذ بك من سخطك والنَّار
آمين يا الله يا بر ويا رحيم

الإخوة و الأخوات : حفظكم الله تعالى ورعاكم
وأسعدكم في الدنيا والآخرة

آمين

تفضلوا معي وعلى بركة الله تعالى

مع

القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية

مع ما تيسر من فقه الصِّيام

الحمد لله رب العالمين

اللهم صلّي وسلمْ وباركْ على سيدنا مُحَمَّدٍ

وعلى آله وأزواجه وذرّيته وأصحابه

وأخوانه من الأنبياء والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين

وعلى أهلِّ الجنَّة والملائكة أجمعين

كما تحبه وترضاه يا رب

آمين

.................................................. ............
صَوْتٌ فِي سَحَابَةٍ

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، عَنْ النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، قَالَ : { بَيْنَا رَجُلٌ ، بِفَلَاةٍ مِنْ الْأَرْضِ ، فَسَمِعَ صَوْتًا فِي سَحَابَةٍ : اسْقِ حَدِيقَةَ فُلَانٍ !!! ، فَتَنَحَّى ذَلِكَ السَّحَابُ ، فَأَفْرَغَ مَاءَهُ فِي حَرَّةٍ ، فَإِذَا شَرْجَةٌ ، مِنْ تِلْكَ الشِّرَاجِ ، قَدْ اسْتَوْعَبَتْ ذَلِكَ الْمَاءَ كُلَّهُ ، فَتَتَبَّعَ الْمَاءَ ، فَإِذَا رَجُلٌ قَائِمٌ ، فِي حَدِيقَتِهِ يُحَوِّلُ الْمَاءَ بِمِسْحَاتِهِ ، فَقَالَ لَهُ : يَا عَبْدَ اللِه ، مَا اسْمُكَ ؟؟؟ ، قَالَ : فُلَانٌ ، لِلِاسْمِ الَّذِي سَمِعَ فِي السَّحَابَةِ ، فَقَالَ لَهُ : يَا عَبْدَ الله ، لِمَ تَسْأَلُنِي عَنْ اسْمِي ؟؟؟ ، فَقَالَ : إِنِّي سَمِعْتُ صَوْتًا ، فِي السَّحَابِ ، الَّذِي هَذَا مَاؤُهُ ، يَقُولُ : اسْقِ حَدِيقَةَ فُلَانٍ ـ لِاسْمِكَ ـ ، فَمَا تَصْنَعُ فِيهَا ؟؟؟ ، قَالَ : أَمَّا إِذْ قُلْتَ هَذَا ، فَإِنِّي أَنْظُرُ إِلَى مَا يَخْرُجُ مِنْهَا ، فَأَتَصَدَّقُ بِثُلُثِهِ ، وَآكُلُ أَنَا وَعِيَالِي ثُلُثًا ، وَأَرُدُّ فِيهَا ثُلُثَهُ }
( رواه مسلم ).
إيضاحات : - [ الْحَدِيقَة : الْقِطْعَة مِنْ النَّخِيل ، وَيُطْلَق عَلَى الْأَرْض ذَات الشَّجَر ، تَنَحَّى : مال وقَصَدَ ، الْحَرَّة : أَرْض بها حِجَارَة سُود كثيرة ، الشَّرْجَة : جَمْعهَا شِرَاج ، وَهِيَ مَسَائِل الْمَاء فِي الْحِرَار ، المِسْحَاة : آلة يدوية ، تستخدم في الزراعة ، وَهِيَ كَالْمِجْرَفَةِ ، إِلَّا أَنَّهَا مِنْ حَدِيد ].
من عبر القصة : -

أ - فَضْل الصَّدَقَة وَالْإِحْسَان ، إِلَى الْمَسَاكِين وَأَبْنَاء السَّبِيل.
ب - فَضْل أَكْل الْإِنْسَان مِنْ كَسْبه ، وَالْإِنْفَاق عَلَى الْعِيَال .
ت - إذا رضي الله تعالى ، عن العبد : سخَّر له ما شاء من الأرض والسماء.
ث - رعاية الله تعالى وحفظه للصَّالحين من عباده.
ج - الاتزان في أمور الحياة ، وإعطاء كلّ ذي حقّ حقَّه.

.................................................. .................

السؤال(17):هل يجوز للصائم استعمال السواك؛وهل يباح له استعمال معجون الأسنان؟
الجواب: يجوز للصائم أن يستعمل السواك في نهار رمضان؛لعموم قوله صلى الله عليه وسلم:"السواك مطهرة للفم مرضاة للرب"( رواه أحمد؛وصححه الألباني في الإرواء66.).
ويباح استعمال معجون الأسنان للصائم؛ولكن عليه أن يتحفظ ويحترز من بلع شيء منه.
السؤال(18):هل يجوز للرجل تقبيل زوجته وهو صائم؟
الجواب:إذا كان يخشى من إفساد صومه بالإنزال فهذا يحرم في حقه التقبيل؛وذلك إن ظن الإنزال بأن يكون شابّاً قويّ الشهوة؛شديد المحبة لأهله؛فهذا لا شك أنه على خطر إذا قبل زوجته في هذه الحال؛فهذا يحرم في حقه التقبيل لأنه يُعرض صومه للفساد.
وإذا كان يأمن على نفسه فالصحيح أن القبلة تجوز له؛لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم؛كما في حديث عائشة رضي الله عنها:"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم وكان أملككم لإربه"( رواه: البخاري1927؛ومسلم5271.)أي : شهوته.
فإذا كان يأمن على نفسه فلا حرج عليه أن يقبل.

.................................................. .....................................
المصادر

أولا :
كتاب دروسٌ وعبرٌ منْ صحيحِ القَصصِ النَّبويِّ

جمع وترتيب
شحاتة صقر

ثانيا :
كتاب الصيام سؤال وجواب
المؤلف
سالم العجمي


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-18-2012, 02:20 AM   #4


سلطان الغرام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1025
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 أخر زيارة : 05-29-2016 (05:52 AM)
 المشاركات : 37,928 [ + ]
 التقييم :  3359
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
التمييز الرياضي وسام الابداع وسام التميز اجمل حضور وسام النشاط شكر وتقدير 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جزاك الله خير الجزاء ونفع بك
على الطرح آلرآئع والقيم وجعله في ميزان حسناتك
وألبسك لباس التقوى والغفران
ودي وشذى الورد~|


 
 توقيع : سلطان الغرام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-18-2012, 02:55 AM   #5


عہذب إلمہعآنہيے غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1729
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 03-20-2017 (09:38 PM)
 المشاركات : 42,564 [ + ]
 التقييم :  18459
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
المشرف المميز وسام مصمم وسام الابداع وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور 
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي



طْرَحَ فِيَ غْآَيُةَ آَلْرِوَعْهَ وِآَلِجْمُآَآَلَ وِفُقْتَيَ كِثْيُرِاً عِلْىَ هْذِآَآَ آَلأَنِتُقْآَءَ
رِآَقَ لِيَ هْذِآَ آَلِمُتْصّفِحَ وِلْقْدَ آَبْدَعِتَيَ فِيَ آَخِتُيْآَرَهَ وِكْذِلِكَ طْرَرَحُهَ
تِسُلْمَ آَلاَيْآَدِيَ عِلْىَ آَلِطْرَحَ آَلِغْآَوِيَ وِآَلِمُمْيِزَ وِجْزَآَكِ الله كْلَ خْيُرَ
وِجِعُلْهَ الله فْيَ مْيُزَآَنَ حِسُنْآَتّكِ يْاَرِبَ وَلاِحْرَمُكِ الله آَلأَجْرَ وِآَلِثْوَآَبَ
الله يْعُطْيَكِ آَلِفَ عْآَفْيُهَ عِلْىَ هْذِآَ آَلأَخْتُيِآَرَ آَلِمْذَهُلَ لِلَغْآَيّهَ وِ آَلِمْبُهِرَ
دْمُتَيَ بْسُعْآَدِهَ دِآَآَئُمْهَ تْمُلأَ قِلْبُكِ بْآَلأَفْرَآَحَ وِآَآَلِمْسُرِآَتَ يَ رَآَآَيْقَهَ


 
 توقيع : عہذب إلمہعآنہيے

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-18-2012, 10:55 PM   #6


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (01:25 PM)
 المشاركات : 68,461 [ + ]
 التقييم :  31051
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



سلطان
وسآم شرف اقتنيه .. إطرائك
وحلّة نبلاء .. أرتديهآ .. إشراقتك
كَمْْ هوَ جميلٌ توَآجدُك الفيروزي آلْألقْ ،
نوَّرت و َأَكثر يَ غَآليَ ،،


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-18-2012, 10:55 PM   #7


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (01:25 PM)
 المشاركات : 68,461 [ + ]
 التقييم :  31051
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



عذب المعاني
وسآم شرف اقتنيه .. إطرائك
وحلّة نبلاء .. أرتديهآ .. إشراقتك
كَمْْ هوَ جميلٌ توَآجدُك الفيروزي آلْألقْ ،
نوَّرت و َأَكثر يَ غَآليَ ،،


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-24-2012, 11:55 PM   #8
Princess


الاحساس المرهف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1148
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 11-27-2016 (11:34 PM)
 المشاركات : 74,924 [ + ]
 التقييم :  15842
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
مراقبة أقسام وسام التميز الذهبي وسام الابداع وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور 
لوني المفضل : White
افتراضي



جزاك الله خير..

يعطيك العافيه ..

جعله بموازين حسناتكـ..

ودي لكـ ...
الاحساس المرهف





 
 توقيع : الاحساس المرهف

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-24-2012, 11:56 PM   #9
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461270783081.gif


حبيبها وبس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3091
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 العمر : 23
 أخر زيارة : 08-30-2012 (08:53 PM)
 المشاركات : 235 [ + ]
 التقييم :  128
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Azure
افتراضي



احسّاسَك جمِيل
وكًلماتَك عذبْه جَداً ..
صّح كًلك وّسلمْت عَلىَ

هًذاَ النبّْض المُميٍز


 
 توقيع : حبيبها وبس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-26-2012, 10:09 AM   #10


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (01:25 PM)
 المشاركات : 68,461 [ + ]
 التقييم :  31051
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



الاحساس المرهف
وسآم شرف اقتنيه .. إطرائك
وحلّة نبلاء .. أرتديهآ .. إشراقتك
كَمْْ هوَ جميلٌ توَآجدُك الفيروزي آلْألقْ ،
نوَّرت و َأَكثر يَ غَآليَةة ،،


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا, مع, من, çلُِّيçمçلىٍل3, çلنèويَّé, القصص, تخسر, رمضانية, في, فقه, ن‎يçêٍ

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تابعونا عبر تويتر
ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 10:53 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Powered By Hero.com.sa
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى