الإهداءات


 
العودة   منتديات للحب همسه > |[ :: رمضان يجمعنا:: ]| > الخيمة الرمضانية
 

الخيمة الرمضانية مواضيع رمضانية خاصة بهذا الشهر الفضيل .. ,وامساكيات رمضان أعاده الله علينا باليَّمن و البركات ,, رمضانيات .. ramadan

 


جديد منتدى الخيمة الرمضانية
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-16-2012, 01:12 PM
صفاء غير متواجد حالياً
Morocco     Female
اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل Beige
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل : Feb 2012
 فترة الأقامة : 2071 يوم
 أخر زيارة : 10-05-2017 (11:05 AM)
 المشاركات : 68,544 [ + ]
 التقييم : 31115
 معدل التقييم : صفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond reputeصفاء has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
Ah11 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام(الجزء4)



القصص النبويَّة نفحاتٍ رمضانية تيسر القصص النبويَّة نفحاتٍ رمضانية تيسر
القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام / متجدد - 10



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


اللهم بلغ جميع المسلمين رمضانات



اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك



اللهم أغفر وارحم لحيِّنا وميتنا ولصغيرنا ولكبيرنا ولذكورنا ولإناثنا



اللهم أعنا على الصِّيام والقيام وقراءة القرآن ووفقنا لصالح الاعمال



اللهم بارك لنا في كلِّ شيءٍ



اللهم نسألك حسن الخاتمة



وانْ لا تحرمنا منْ حوضِ نبيِّك



اللهم : صلّي وسلمْ وباركْ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته



ولا تحرمنا منْ شفاعته



اللهم إنا نسألك رضاك والفردوس الأعلى منْ الجنَّة



ونعوذ بك من سخطك والنَّار


آمين يا الله يا بر ويا رحيم



الإخوة و الأخوات : حفظكم الله تعالى ورعاكم


وأسعدكم في الدنيا والآخرة



آمين


تفضلوا معي وعلى بركة الله تعالى



مع



القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية



مع ما تيسر من فقه الصِّيام



الحمد لله رب العالمين



اللهم صلّي وسلمْ وباركْ على سيدنا مُحَمَّدٍ



وعلى آله وأزواجه وذرّيته وأصحابه



وأخوانه من الأنبياء والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين



وعلى أهلِّ الجنَّة والملائكة أجمعين



كما تحبه وترضاه يا رب



آمين


.................................................. ............



الحب في اللهِ


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، رضي الله عنه ، عَنْ النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : { أَنَّ رَجُلًا ، زَارَ أَخًا لَهُ ، فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى ، فَأَرْصَدَ اللهُ لَهُ ، عَلَى مَدْرَجَتِهِ ، مَلَكًا ، فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ ، قَالَ : أَيْنَ تُرِيدُ ؟؟؟ ، قَالَ : أُرِيدُ أَخًا لِي ، فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ ، قَالَ : هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا ؟؟؟ ، قَالَ : لَا ، غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللهِ !!! ، قَالَ : فَإِنِّي رَسُولُ اللهِ إِلَيْكَ ، بِأَنَّ اللهَ ، قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ }( رواه مسلم ).
إيضاحات : - [ أَرْصَدَهُ : أَقْعَدَهُ يَرْقُبهُ ، الْمَدْرَجَة : الطَّرِيق ، نِعْمَة تَرُبُّهَا :أَيْ تَقُوم بِإِصْلَاحِهَا ، وَتَنْهَض إِلَيْهِ بِسَبَبِ ذَلِكَ ].
من عبر القصة : -
أ - فَضْل الْمَحَبَّة ، فِي اللهِ تَعَالَى ، وَأَنَّهَا سَبَب لِحُبِّ اللهِ تَعَالَى الْعَبْد.

ب - فَضِيلَة التزاور في الله .

ت - أَنَّ الْآدَمِيِّينَ ، قَدْ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَة .

ث - فضل الإخلاص .


.................................................. .................



السؤال(19):لو احتلم المرء وهو صائم؛فهل يؤثر ذلك على صيامه؟
الجواب:الاحتلام لا يفسد الصوم ولا يؤثر فيه؛لأنه ليس باختيار العبد؛ولكن عليه غسل الجنابة إذا خرج منه المني.
السؤال(20):لو أُخذ من الصائم تحليل أو خرج منه دمٌ بسبب الرعاف؛أو جرح بسكين أو وطئ زجاجة فجرحت رجله وسال منها الدم؛ونحو ذلك؛فهل يبطل صومه بخروج الدم؟

الجواب:خروج الدم من الصائم كالرعاف والاستحاضة أو الجرح في الجسم؛ونحو ذلك؛لا يفسد الصوم.

ومثله لو أُخذ منه تحليل دم؛أو خرج من ضرسه دم؛فلم يبتلعه وقام بلفظه وبصقه؛كل ذلك لا يؤثر في الصيام؛وصيامه صحيح.



.................................................. .....................................



المصادر



أولا :


كتاب دروسٌ وعبرٌ منْ صحيحِ القَصصِ النَّبويِّ




جمع وترتيب



شحاتة صقر



ثانيا :


كتاب الصيام سؤال وجواب



المؤلف



سالم العجمي
القصص النبويَّة نفحاتٍ رمضانية تيسر القصص النبويَّة نفحاتٍ رمضانية تيسر





 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع


رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 01:14 PM   #2


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 10-05-2017 (11:05 AM)
 المشاركات : 68,544 [ + ]
 التقييم :  31115
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام / متجدد - 11



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


اللهم بلغ جميع المسلمين رمضانات



اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك



اللهم أغفر وارحم لحيِّنا وميتنا ولصغيرنا ولكبيرنا ولذكورنا ولإناثنا



اللهم أعنا على الصِّيام والقيام وقراءة القرآن ووفقنا لصالح الاعمال



اللهم بارك لنا في كلِّ شيءٍ



اللهم نسألك حسن الخاتمة



وانْ لا تحرمنا منْ حوضِ نبيِّك



اللهم : صلّي وسلمْ وباركْ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته



ولا تحرمنا منْ شفاعته



اللهم إنا نسألك رضاك والفردوس الأعلى منْ الجنَّة



ونعوذ بك من سخطك والنَّار


آمين يا الله يا بر ويا رحيم



الإخوة و الأخوات : حفظكم الله تعالى ورعاكم


وأسعدكم في الدنيا والآخرة



آمين


تفضلوا معي وعلى بركة الله تعالى



مع



القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية



مع ما تيسر من فقه الصِّيام



الحمد لله رب العالمين



اللهم صلّي وسلمْ وباركْ على سيدنا مُحَمَّدٍ



وعلى آله وأزواجه وذرّيته وأصحابه



وأخوانه من الأنبياء والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين



وعلى أهلِّ الجنَّة والملائكة أجمعين



كما تحبه وترضاه يا رب



آمين


.................................................. ............



سَقَى كَلْبًا فَغَفَر لَهُ


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، قَالَ : { بَيْنَا رَجُلٌ يَمْشِي ، فَاشْتَدَّ عَلَيْهِ الْعَطَشُ ، فَنَزَلَ بِئْرًا ، فَشَرِبَ مِنْهَا ، ثُمَّ خَرَجَ ، فَإِذَا هُوَ بِكَلْبٍ يَلْهَثُ ، يَأْكُلُ الثَّرَى مِنْ الْعَطَشِ ، فَقَالَ : لَقَدْ بَلَغَ هَذَا مِثْلُ الَّذِي بَلَغَ بِي !! ، فَمَلَأَ خُفَّهُ ، ثُمَّ أَمْسَكَهُ بِفِيهِ ، ثُمَّ رَقِيَ فَسَقَى الْكَلْبَ ، فَشَكَرَ الله لَهُ ، فَغَفَرَ لَهُ ، قَالُوا : « يَا رَسُولَ الله ، وَإِنَّ لَنَا فِي الْبَهَائِمِ أَجْرًا ؟؟؟ ، قَالَ : فِي كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ } ( رواه البخاريّ ).

إيضاحات : - [ بَيْنَا : بَيْنَمَا ، يَلْهَث : لَهَثَ الْكَلْبُ : أَخْرَجَ لِسَانه مِنْ الْعَطَش ، الثَّرَى : الْأَرْض النَّدِيَّة ، خُفّه : الخُفّ : ما يُلبَس في الرِّجْل من جِلْدٍ رقيق ، ثُمَّ أَمْسَكَهُ بِفِيهِ : أَيْ أمسك أَحَد خُفَّيْهِ ، الَّذِي فِيهِ الْمَاء بفمه ، وَإِنَّمَا اِحْتَاجَ إِلَى ذَلِكَ لِأَنَّهُ ، كَانَ يُعَالِج بِيَدَيْهِ لِيَصْعَد مِنْ الْبِئْر ، وَهُوَ يدل على أَنَّ الصُّعُود مِنْهَا كَانَ عَسِرًا ، رَقِيَ : صَعِدَ ، وَإِنَّ لَنَا فِي الْبَهَائِم أَجْرًا : أَيْ فِي سَقْي الْبَهَائِم أَوْ الْإِحْسَان إِلَى الْبَهَائِم ، فِي كُلّ كَبِد رَطْبَة أَجْر : أَيْ كُلّ كَبِد حَيَّة ، وَالْمُرَاد رُطُوبَة الْحَيَاة ، أَوْ لِأَنَّ الرُّطُوبَة لَازِمَة لِلْحَيَاةِ فَهُوَ كِنَايَة ، أَيْ الْأَجْر ثَابِت فِي إِرْوَاء كُلّ كَبِد حَيَّة ، قَالَ الدَّاوُدِيُّ : الْمَعْنَى : فِي كُلّ كَبِد حَيّ أَجْر ، وَهُوَ عَامّ فِي جَمِيع الْحَيَوَان، وَقَالَ النَّوَوِيّ : إِنَّ عُمُومه مَخْصُوص بِالْحَيَوَانِ الْمُحْتَرَم ـ وَهُوَ مَا لَمْ يُؤْمَر بِقَتْلِهِ ـ فَيَحْصُل الثَّوَاب بِسَقْيِهِ ، وَيَلْتَحِق بِهِ إِطْعَامه وَغَيْر ذَلِكَ مِنْ وُجُوه الْإِحْسَان إِلَيْهِ ، وَقَالَ اِبْن التِّين : لَا يَمْتَنِع إِجْرَاؤُهُ عَلَى عُمُومه ، يَعْنِي : فَيُسْقَى ثُمَّ يُقْتَل لِأَنَّا أُمِرْنَا بِأَنْ نُحْسِن الْقِتْلَة وَنُهِينَا عَنْ الْمُثْلَة ].
قدر : إنْ شَاءَ اللهُ

حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، قَالَ : { قَالَ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ عَلَيْهِمَا السَّلاَمُ : لأَطُوفَنَّ اللَّيْلَةَ ، بِمِائَةِ امْرَأَةٍ ، تَلِدُ كُلُّ امْرَأَةٍ ، غُلاَمًا يُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللهِ ، فَقَالَ لَهُ الْمَلَكُ : قُلْ إِنْ شَاءَ اللهُ !!!! ، فَلَمْ يَقُلْ ، وَنَسِيَ ؛ فَأَطَافَ بِهِنَّ ، وَلَمْ تَلِدْ مِنْهُنَّ ، إِلاَّ امْرَأَةٌ نِصْفَ إِنْسَانٍ !!!! ، قَالَ النَبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَوْ قَالَ : إِنْ شَاءَ اللهُ لَمْ يَحْنَثْ ، وَكَانَ أَرْجَى لِحَاجَتِهِ }( متفقٌ عليهِ ).
إيضاحات : - [ لم يحنث : لم يتخلف مراده ، ولم يخب ظنه ، أرجى لحاجته : أكبر أملاً وأكثر توقعاً ، لأن تتحقق رغبته ].
من عبر القصة : -
أ – بيان فضل وقدر : إِنْ شَاءَ اللهُ.

ب – بيان النِّيَّة الصَّالحة ، لسيدنا سليمان عَلَيْهِمَا السَّلاَمُ ، من هدف طوافه ، على مائة من نسائه ، الا وهي طلب الأولاد ، لغرض إعدادهم للقتال في سبيل الله تعالى.

ت – بيان كثرة ، أزواج سيدنا سليمان ، عَلَيْهِمَا السَّلاَمُ.

ث – بيان قوّة ألانبياء والرّسل عليهم الصَّلاة والسَّلام ، فيما يتعلق ، بقضاء حاجات نسائهم.

ج – وقوع النسيان ، لدى الانبياء والرسل عليهم الصَّلاة والسَّلام ، مع كونهم معصومين.

ح – التحذير ، من نسيان قول : إِنْ شَاءَ اللهُ ، لما يهّم به المسلم ، مُستقبلاً.

خ – بيان : كون تعدد الزوجات ، لم يكن في شرعنا حصراً ، بل كان ، عند اليهودية والمسيحية والعرب قبل الاسلام.




.................................................. .................



السؤال(21):ما حكم من أكل أو شرب في نهار رمضان ناسيا؟
الجواب:من أكل أو شرب في نهار رمضان ناسيا؛فصومه صحيح؛لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:"من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه؛فإنما أطعمه الله وسقاه"( رواه: البخاري1933؛ومسلم2709.)؛ويجب تنبيهه وتذكيره بالصيام وإن كان ناسياً؛لأن هذا من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛كما يجب على من رأى مسلماً يشرب أو يأكل في نهار رمضان أو يتعاطى شيئاً من المفطرات الأخرى أن ينكر عليه؛حتى ولو كان هذا المفطر معذورا في نفس الأمر ، فبعض الناس إذا سافر مثلاً؛أو كان عنده عذر من مرض ونحوه يبيح له الفطر؛أظهر إفطاره أمام المقيمين الذين لا يعرفون حاله؛وليس له ذلك؛بل عليه أن يستتر بذلك حتى لا يُتهم بتعاطيه ما حرّم الله عليه؛وحتى لا يجرؤ غيره على ذلك.
السؤال(22):هل يجوز للمرأة تذوق الطعام وهي صائمة؟

الجواب:نعم يجوز لها ذلك ؛ ولكنها تبصق ما ذاقته ولا تبتلعه.



.................................................. .....................................



المصادر



أولا :


كتاب دروسٌ وعبرٌ منْ صحيحِ القَصصِ النَّبويِّ



جمع وترتيب



شحاتة صقر



تنسيق مع الاضافات اليسيرة لعبد الستار الحسيني



ثانيا :


كتاب الصيام سؤال وجواب



المؤلف



سالم العجمي


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 01:16 PM   #3


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 10-05-2017 (11:05 AM)
 المشاركات : 68,544 [ + ]
 التقييم :  31115
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام / متجدد - 12



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


اللهم بلغ جميع المسلمين رمضانات


اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك


اللهم أغفر وارحم لحيِّنا وميتنا ولصغيرنا ولكبيرنا ولذكورنا ولإناثنا


اللهم أعنا على الصِّيام والقيام وقراءة القرآن ووفقنا لصالح الاعمال


اللهم بارك لنا في كلِّ شيءٍ


اللهم نسألك حسن الخاتمة


وانْ لا تحرمنا منْ حوضِ نبيِّك


اللهم : صلّي وسلمْ وباركْ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته


ولا تحرمنا منْ شفاعته


اللهم إنا نسألك رضاك والفردوس الأعلى منْ الجنَّة


ونعوذ بك من سخطك والنَّار


آمين يا الله يا بر ويا رحيم



الإخوة و الأخوات : حفظكم الله تعالى ورعاكم


وأسعدكم في الدنيا والآخرة



آمين


تفضلوا معي وعلى بركة الله تعالى


مع


القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية


مع ما تيسر من فقه الصِّيام


الحمد لله رب العالمين


اللهم صلّي وسلمْ وباركْ على سيدنا مُحَمَّدٍ


وعلى آله وأزواجه وذرّيته وأصحابه


وأخوانه من الأنبياء والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين


وعلى أهلِّ الجنَّة والملائكة أجمعين


كما تحبه وترضاه يا رب



آمين


.................................................. ............


بَغِيٌّ سَقَتْ كَلْبًا فَغَفَرَ اللهُ لَها

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، قَالَ : { غُفِرَ لِامْرَأَةٍ مُومِسَةٍ ، مَرَّتْ بِكَلْبٍ ، عَلَى رَأْسِ رَكِيٍّ ، يَلْهَثُ ، كَادَ يَقْتُلُهُ الْعَطَشُ ، فَنَزَعَتْ خُفَّهَا ، فَأَوْثَقَتْهُ بِخِمَارِهَا ، فَنَزَعَتْ لَهُ مِنْ الْمَاءِ ، فَغُفِرَ لَهَا بِذَلِكَ } ( رواه البخاريّ ) ، و ( لفظ مسلم ) : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، عَنْ النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : { أَنَّ امْرَأَةً بَغِيًّا ، رَأَتْ كَلْبًا ، فِي يَوْمٍ حَارٍّ يُطِيفُ بِبِئْرٍ ، قَدْ أَدْلَعَ لِسَانَهُ مِنْ الْعَطَشِ ، فَنَزَعَتْ لَهُ بِمُوقِهَا فَغُفِرَ لَهَا } ( رواه مسلم ).
إيضاحات : - [ الْبَغِيّ : الزَّانِيَة ، وَالْبِغَاء : هُوَ الزِّنَا ، رَكِيٍّ :ِ بِئْرٍ ، يُطِيفُ بِبِئْرٍ : يَدُور حَوْلهَا ، أَدْلَعَ لِسَانه : أَيْ أَخْرَجَهُ لِشِدَّةِ الْعَطَش ، الْمُوق : الْخُفّ : وهو ما يُلْبَس في الرِّجْل ، من جلدٍ رقيق ، نَزَعَتْ لَهُ بِمُوقِهَا : أي أخْرَجَتْ له الماءَ ، بِخُفِّها مِن البِئْرِ ].

من عبر القصتين : -

أ -عِظَم أجر ، من أحسن إلى الحيوان.

ب - الْحَثّ عَلَى الْإِحْسَان ، إِلَى النَّاس ، لِأَنَّهُ إِذَا حَصَلَتْ الْمَغْفِرَة ، بِسَبَبِ سَقْي الْكَلْب ، فَسَقْي الْمُسْلِم أَعْظَم أَجْرًا.

ت - عِظَم فضل الله تعالى ،’ وسعة رحمته ، فهو يعطي العطاء الجزيل ، على العمل القليل.

جَرَاد مِنْ ذَهَبٍ


عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه ، عَنِ النَّبِىِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : { بَيْنَمَا أَيُّوبُ يَغْتَسِلُ عُرْيَانًا ، خَرَّ عَلَيْهِ رِجْلُ جَرَادٍ مِنْ ذَهَبٍ ، فَجَعَلَ يَحْثِى فِى ثَوْبِهِ ، فَنَادَى رَبُّهُ يَا أَيُّوبُ ، أَلَمْ أَكُنْ أَغْنَيْتُكَ ، عَمَّا تَرَى ؟؟؟؟؟ ، قَالَ : بَلَى يَا رَبِّ ، وَلَكِنْ لاَ غِنَى لِى عَنْ بَرَكَتِكَ }}( رواه البخاريّ ).
إيضاحات : - [ خَرَّ : سقط ، رِجْلُ جَرَادٍ : جماعة من الجراد ، وهو من أسماء الجماعات ، التي لا واحد لها من لفظها ، مثل سرب من الطير ، يَحْثِى : يأخذ بيده ويرمي في ثوبه ].
من عبر القصة : -
أ – بيان جواز الاغتسال عرياناً ، إذا أمن عدم نظر أحد عليه.

ب – بيان : لطبيعة البشر ، في حب المال ، الا من شاء الله تعالى.

ت – عدم إستغناء البشر ، عن كرم الله تعالى.

ث – بيان لقدرة الله تعالى ، فيما يريد أن يفعله.

ج – بيان لعظيم عطاء الله تعالى ، الى عبده ونبيه أيوب الصابر عليه السلام ، فقد قال تعالى : { فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ }الأنبياء84 ، [[ وقد جاء في تفسير الجلالين : ( فاستجبنا له ) نداءه ( فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ) أولاده الذكور والإناث ، بأن احيوا له وكل من الصنفين ثلاث أو سبع ( ومثلهم معهم ) من زوجته وزيد في شبابها ، وكان له أندر للقمح وأندر للشعير ، فبعث الله سحابتين ، أفرغت إحداهما ، على أندر القمح الذهب ، وأفرغت الأخرى على أندر الشعير الورق ، حتى فاض ( رحمة ) مفعول له ( من عندنا ) صفة ( وذكرى للعابدين ) ليصبروا فيثابوا ]].

ح – بيان عظيم أجر الصابر لله تعالى ، في الدنيا والآخرة.




.................................................. .................


السؤال(23):هل يجوز للطالب الإفطار في شهر رمضان من أجل الامتحانات؟
الجواب:لا يجوز للطالب الإفطار في رمضان من أجل الامتحانات لأن ذلك ليس من الأعذار الشرعية المبيحة للفطر.


السؤال(24):هل المرض دائما يبيح لصاحبه الفطر أم أن هناك تفصيلاً؛وما هي الأحكام المتعلقة بالمريض إذا أفطر؟
الجواب:من المهم معرفته أن المريض له حالات:
- إن كان قد مرض مرضا خفيفا بحيث لا يشق عليه الصوم؛فهذا يجب عليه الصوم ولا يحق له الإفطار.

- أن يكون مريضا بحيث يشق عليه الصوم؛ولكن هذا من الأمراض العارضة التي تزول؛فهذا يفطر ثم يقضي الأيام التي أفطرها بعد أن ينتهي رمضان؛(في أي وقت من السنة ولكن قبل رمضان القادم).

- أن يكون مرِض مرضاً لا يرجى برؤه من الأمراض المستعصية التي تتأخر في الشفاء؛كالصرع والسكري والكلى ؛(ويخبره الدكتور الثقة في عمله)أن الصوم يؤذيه ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة يتضرر بها؛فهذا يفطر ويطعم عن كل يوم مسكيناً؛لكل مسكين صاع من طعام أهل البلد ، ولا تُدفع الكفارة مالاً بل طعاما؛إلا إذا دفعها لجهةٍ ووكلهم بأن يشتروا عنه طعاما ويطعمونه المساكين؛فلا حرج حينئذٍ لأن التوكيل جائز.



.................................................. .....................................


المصادر



أولا :


كتاب دروسٌ وعبرٌ منْ صحيحِ القَصصِ النَّبويِّ



جمع وترتيب



شحاتة صقر



ثانيا :


كتاب الصيام سؤال وجواب



المؤلف



سالم العجمي


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 06:01 PM   #4


سلطان الغرام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1025
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 أخر زيارة : 05-29-2016 (05:52 AM)
 المشاركات : 37,928 [ + ]
 التقييم :  3359
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
التمييز الرياضي وسام الابداع وسام التميز اجمل حضور وسام النشاط شكر وتقدير 
لوني المفضل : Brown
افتراضي



جزاك الله خير الجزاء ونفع بك
على الطرح آلرآئع والقيم وجعله في ميزان حسناتك
وألبسك لباس التقوى والغفران
ودي وشذى الورد~|


 
 توقيع : سلطان الغرام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 12:04 PM   #5


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 10-05-2017 (11:05 AM)
 المشاركات : 68,544 [ + ]
 التقييم :  31115
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



سلطان الغرام..||**
نورت متصفحي بمرورك الراقي..
وردك الكريم فشكراً لك من الاعماق على هذه الزياره ..
لِ روحك الجووري..


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 03:32 PM   #6


لكبريائي رواية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1216
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 أخر زيارة : اليوم (01:03 AM)
 المشاركات : 163,124 [ + ]
 التقييم :  126640
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
مئه وخمسون الف مشاركه وسام دبل مشاركاتك المركز الاول المشرفة العامة مئوية المراقبة العامة وسام العطاء 
لوني المفضل : Wheat
افتراضي



•••
جزاك الله خير الجزاء ونفع بك،على الطرح القيم،وجعله في ميزان حسناتك،،
وألبسك لباس التقوى والغفران،وجعلك ممن يظلهم الله في يوم لا ظل إلا ظله،،
وعمر الله قلبك بالإيمان،على طرحكِك المحمل بنفحات إيمانية ،ولا حرمك الاجر,,
تحيتي لسموك ~

••


 
 توقيع : لكبريائي رواية

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 07:33 PM   #7


لحن الحياة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 949
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 أخر زيارة : 10-01-2017 (02:28 AM)
 المشاركات : 134,032 [ + ]
 التقييم :  92214
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
المركز الثاني مسابقة الدر المنثور أجمل تنسيق للمواضيع وسام دبل مشاركاتك المركز الثاني وسام الوفآء وسام العطاء مئوية 
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي





اشكرك على الطرح الرآئع كروعة الـآيمان ..
جزآك خير الجزآء وجزآك جنه عرضها السموآت والـآرض
جعله في ميزان حسناتك يارب
أسال الله أن يعطر أيآمكـ بالريآحين
تحياتي لـــ حن الـــح ياة



 
 توقيع : لحن الحياة

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 11:52 PM   #8


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 10-05-2017 (11:05 AM)
 المشاركات : 68,544 [ + ]
 التقييم :  31115
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



لحن
قَنَادِيلْ إمْتِنَانِى تُضِيئُ كَفْيكْ
دٌمْتَ ب أفْضَلْ حَالْ


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-17-2012, 11:53 PM   #9


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 10-05-2017 (11:05 AM)
 المشاركات : 68,544 [ + ]
 التقييم :  31115
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Beige
افتراضي



عتيبية
قَنَادِيلْ إمْتِنَانِى تُضِيئُ كَفْيكْ
دٌمْتَ ب أفْضَلْ حَالْ


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 08-18-2012, 02:54 AM   #10


عہذب إلمہعآنہيے غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1729
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : 09-24-2017 (03:28 PM)
 المشاركات : 42,619 [ + ]
 التقييم :  18459
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
المشرف المميز وسام مصمم وسام الابداع وسام التميز وسام النشاط اجمل حضور 
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي



طْرَحَ فِيَ غْآَيُةَ آَلْرِوَعْهَ وِآَلِجْمُآَآَلَ وِفُقْتَيَ كِثْيُرِاً عِلْىَ هْذِآَآَ آَلأَنِتُقْآَءَ
رِآَقَ لِيَ هْذِآَ آَلِمُتْصّفِحَ وِلْقْدَ آَبْدَعِتَيَ فِيَ آَخِتُيْآَرَهَ وِكْذِلِكَ طْرَرَحُهَ
تِسُلْمَ آَلاَيْآَدِيَ عِلْىَ آَلِطْرَحَ آَلِغْآَوِيَ وِآَلِمُمْيِزَ وِجْزَآَكِ الله كْلَ خْيُرَ
وِجِعُلْهَ الله فْيَ مْيُزَآَنَ حِسُنْآَتّكِ يْاَرِبَ وَلاِحْرَمُكِ الله آَلأَجْرَ وِآَلِثْوَآَبَ
الله يْعُطْيَكِ آَلِفَ عْآَفْيُهَ عِلْىَ هْذِآَ آَلأَخْتُيِآَرَ آَلِمْذَهُلَ لِلَغْآَيّهَ وِ آَلِمْبُهِرَ
دْمُتَيَ بْسُعْآَدِهَ دِآَآَئُمْهَ تْمُلأَ قِلْبُكِ بْآَلأَفْرَآَحَ وِآَآَلِمْسُرِآَتَ يَ رَآَآَيْقَهَ


 
 توقيع : عہذب إلمہعآنہيے

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا, مع, من, çلُِّيçمçلىٍل4, çلنèويَّé, القصص, تخسر, رمضانية, في, فقه, ن‎يçêٍ

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تابعونا عبر تويتر
ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 10:46 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Powered By Hero.com.sa
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى