ننتظر تسجيلك هـنـا


الإهداءات



منتدى القصص والروايات قصص واقعية و روايات-قصص واقعية-قصص عربية-قصص أطفال-قصص حب-قصص غراميه-قصة قصيره-قصة طويلة

عدد المعجبين1الاعجاب
  • 1 اضيفت بواسطة محمد نجيب 1

إضافة رد
#1  
قديم 05-06-2019, 01:28 AM
محمد نجيب 1 غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 9819
 تاريخ التسجيل : Sep 2016
 فترة الأقامة : 969 يوم
 أخر زيارة : 05-14-2019 (05:49 AM)
 المشاركات : 2,121 [ + ]
 التقييم : 25501
 معدل التقييم : محمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond reputeمحمد نجيب 1 has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قدر سعاد




قصة
قدر سعاد
تجلس القرفصاءوالليل قد أرخى سدوله على المدينة
وفي الشارع الرئيسي للمدينة يضاء من ضوء خافت ينبعث من عمود نور بجانبه
باكية العينين لا يرى عليها أثر الإنحراف لأنها كانت من أسرة محافظة
ولم يتجاوز عمرها خمسة عشرا ربيعا كانت ممشوقة القد ساحرة العينين هلالية الحاجبين
سوداوية العينين
وقد سترت شعرها الكتيف وراء حجاب
فقدت المسكينة سعاد أمها التي كانت تديرشؤون البيت
وتمتهن العمل ببعض بيوت الجيران وينفحونها بدراهم معدودة
ويمنحونها ما فضل من طعام ولباس
كانت رحمها الله تمتاز بالجدية في التعامل والاخلاص في العمل
وكان الكل يحبها
مرضت المسكينة والتقطتها يد المنية ولم تبلغ بعد الخمسين
وتركت وراءها سعاد بطله قصتننا
وتركت معها زوجها الذي يمشي على كرسي متحرك ويعاني من داء السل
كانت سعاد تتبابع دراستهاإلا انها توفقت للعناية بأبيها
الذي يتقاضى راتب تقاعد من القوات العسكرية
وبقيت سعاد في الدار لرعاية أبيها وتوفير طلباته إلى أن توفي بعد عامين من وفاة زوجته
وكان المنزل الصغير الذي يأوي الأسرة يشغل عن طريق الكراء
ولما توقفت سعاد عن الأداء اعطاها رب الملك أجل ثلاثة أشهر لتخلي الدار
ورت الايام وسعاد شارة الفكر تذهب يويا الى الشارع الرئيسي لتخفف من آلامها ولو بعض الشيئ
جاءتها إحد ى الجارات بطعام وفتحت معها موضوع الإخلاء
قالت لها لا تبتإسي ياسعاد: أنت زي بنتي آتريد ان تعينني على أشغال الدار
قالت لها سعاد:أنا مستعدة منذ الآن
وماذا أعمل بهذا العفش القديم
قالت لها الجارة :سأساعدك على بيعه لدى تجار الخردة ولدي تاجر أعرفه منذ أعوام وأتعامل معه
سأهاتفه ليتأتي حالا
فرحت سعاد
وبعد ساعة حضر التاجر واتفقت معه الجارة على ثمن يرضي الطرفين
قبلت سعاد بالمبلغ المتفق عليه
تسلمت المبلغ وأعطته للجارة كي تحتفظ به للأيام المرة التي تنتظرها
وسلمت المفاتيح لرب الدار وذهبت مع الجارة
حيت خرجت معها واشترت لها بعض الملابس
ورجعتا الى الدار وسعاد قريرة العين

وأعدت لها غرفة قرب المطبخ
وارتاحت من عناء التفكير والبكاء
وحمدت الله وأثنت عليه من أجل هذه النعم التي
حباها الله بها
وبعد ساعة حضر زوج الجارة التي كانت عقيما
وأعدت طاولة العشاء
وجاءت سعاد وقبلت يد الزوج بكل احترام والحياء قد صبغ وجنتيها
وحكت له زوجنه قصتها
وفرح بما صنعته زوجته من جميل في حق هذه الفتاة
وكانت للجارة ابنة متبناة تدعى سهام
تتابع دراستهافي أرض المهجر
تحضر كل عام في العطلة الصيفية
لتقضي عطلتها في دفء مع أبويها
الذين ربيانها منذ نعومة أظفارها
ولما شاهدت سعاد ومكانتها عند والديها
حسدتها على ذلك ولعبت بعقلها أفكار شيطانية
إن بقيت سعاد هنا فلربما يتبناها الأبوان
وتسقط سهام من عينهما وتكون الكارثة
وقررت أن تتخلص منها في الحال
ونادت سعاد
هل تريدين أن ترافقيني إلى مشوار
على الرحب والساعة أختي سهام
حتى أنا مشتاقة للخروج لكسر روتين الخدمة
لبست عذه الاخيرة تيابها وغطت رأسها ورافقتها
على متن سيارتها
ذهبت المسيكنة معها لا تدري أي مصير ينتظرها
خرجت بها الى ضاحية المدينة
وامرتها بالنزول كي يستريحا قليلا ويشتما الهواء النقي
وكان الوقت عصرا
ولما نزلتا
قالت لها سهام
سعاد لازم تغادري المنزل حالاولا تعودي ابدا إليه
ساتركك هنا ودبري أمركبعيدا عنا
بكت المسكينة سعاد
وامتطت سيارتها وتركتها وحيدة في الطريق
تاسفت سعاد على ما حصل لها
وكاد الأسى يأخذهاالى الموت
لولا أن من الله عليها وألهمهاالصبر
وشرح صدرها أن ترجع من حيث أتت
واخذت وجهة الطريق المتجهة للمدينة
وهي تمشي راجلة بخطى ثابتة
وحنت لها صاحبةسيارة متجهة للمدينة
وتوقت سائلة أين تريدين ان تذهبي؟
أريد المدينة من فضلك
قالت لها تفضلي بالركوب سأنزلك في طريقي لما نصل الى المدينة
ركبت وقالت لها شاكرةرعاك الله سيدتي
لا انسى لك هذا المعروف
ولم تنطق سعاد ببنت شفة
وسرعان ما وصلتا الى المدينة
ونزلت أمام سوبر ماركت
وقفت سعاد بباب المتجر
قليلا
وشاهدت امرأة يبدو عليها الاحترام والغنى
وذهبت عندها
قائلة سيدتي أنا جوعانة عطشى
أريد بعض الطعام والشراب أسد بهما ظمأتي وجوعتي
قالت لها انتظريني هنا سأتيك حالا بما طلبت
ولما عادت لها بالطعام والشراب
سألتها عن حالها فحكت لها قصتها
رثثت لحالها وقالت لها ادخلى معي سأشتري بعض لوزم البيت ونعود
للفيلا
وقالت لها لا تحزني بنيتي
ستبقين معي ومع زوجي في الفيلا
وسأرجعك الى المدرسة كي تكملي دراستك وفي فراغك
تعينني والخادمة على اليسير من أشغال البيت
فرحت سعاد بالعرض وقبلته على الفور
كان زوج السيدة يعمل مديرا لإحدى شركاته وغالبا ما يأتي متأخرا في الليل
ليجد زوجته وخدمته وسعاد قداستسلمن لنوم عميق
وأثار انتباهه
تواجد سعاد
وفي الصباح جاءت سعاد عنده وقبلت يده
وقال لها تفضلي معنا على طاولة الافطار
مرجبا بك في بيتنا
شكرت له حسن صنيعه
ولما أتموا طعام الفطور صحبته إلى كراج السيارة تحمل حقيبة شغله
سلمتها له في باب الفيلا بعدما امتطى سيارته الفارهة قائلة له رافقتك السلامة
سيدي
ذهب منشرح الصدر لما تركته سعاد في نفسيته من أخلاق عالية
قلما توجد في غيرها من بنات سنها
ومضت أيام وشهور وسعادنا في أحسن حال
تذكرت جارتها الأولى
وما عملت معها بنتها سهام وبقي رقم هاتفها معلقا بذاكرتها
فاستأذنت ربة البيت بان تهاتف جارتها في الدرب
فأذنت لها
ولما رن الهاتف ردت عليها الجارة السلام عليكم
من معي
أنا سعاد
هل تذكريني
بالتاكيد
ألم نتشارك عيشا وملحا وكنا جيران
أينك الآن يا ابنتي؟
الحمد لله مستورة
أنا أعمل عند أناس طيبين
ألم تحتاجي لنقودك وأجرة المدة التي عملت فيها عندنا
إني اذخرتهم لك في صندوق التوفير باسمك
شكرا سيدتي عملت الأحسن
إني مأسفة يا بنتي لما جرى لك مع سهام
لقدحكت لنا كل شيئ
سعاد:سامحها الله إنها كاختي
بلغيها تحياتي
شكرا بنيتي
ما أحلمك
واتفقتا على موعد بأن تسلمها دفتر التوفير
ليبقى عندصاحبة الحساب سعادنا
ونجحت سعادنا في امتحانات السنة الثالثة بتفوق
وانتقلت إلى القسم الأعلى
ورافقت الاسرة لقضاء بعض الأيام في الطبيعة والبحر والجبال
والمناظر الخلابة التي تزخر بها بلادنا وكونها جميلة جدا تستهوي عاشقي الطبيعة من السكان الاصلين والسياح
كانت الرحلة ممتعة وأول مرة تخرج سعادمن المدينة
فرحت بكل يوم قضته بين الجبال والأنهار
والتمتع بأمواج البحر
عادوا بعد خمسة عشر يوما
وسعادنا كلها حيوية ونشاط
ومر عام ونصف
وأصبحت ربة المنزل
تعاني من ضغط قوي في القلب
مما اودى بحياتها نتيجة سكتة قلبية
بكت سعاد والخادمة كما بكى الزوج على فراق زوجته
الوفية
والتي اوصلته للعز والرفاه الذي يتمتع به
وأقيمت جنازة كثيفة المشيعين
وترحم عليها الجميع كبارا وصغارا
و\أقيم وحفل تابين يليق بمقامها
حضره اهلها وعشيرتها
وجيرانها والاصدقاء
كما حضرت فرقة من حفظة القرآن وفرقة من المسمعين
واعت لهم كؤس الشاي المنعنع الاصيل
والحلوى
وقدمت لهم طباق من الدجاج اللحم المبرقق
وأكلوا وشربو ا
وقرأوا آيات من الذكر الحكيم والذكر ومدح خير البرية
وانتهت مراسيم الصدقة في ساعة متأخرة من الليل
ومر على فراقها نحو عام تقريبا
وقرر الزوج أن يتزوج
وخطب وأتى بعروس من بلاد الشلوح الريف والجبل
ولما حضرت قررت أن تستغني عن الخدم وأمرت زوجها
أن يعطي للخادمتين حسابهما ويصرفهما عن الفيلا
وفي نيتها أن تأتي بأختيها
ونزولا عن رغبة الزوجة الصغيرة المدلعة
قرر بما أوصت به
كان الحاج بوسلهام رجلا كريما
فبقي يعطي للخادمتين أجرتيها رغم توقفهما عن العمل لديه
وقرر بأن يدخل سعاد إلى معهد دراسي داخلي به المبيت والطعام
على أن يتولى هو نفقتها وكسوتها وكل ما تحتاج إليه
وشكرت الخادمتان له حسن صنيعه
وغادرتا الفيلا شاكرتين قريرتا العين
بقيت سعاد في داخليتها طول العام تنام فيها طول الاعام الدراسي
وفي العطلة تبيت ولكن دون طعام وتتولى شراء طعامها
طيلة أيام العطلة
مرت الأعوام تباعا
وحصبلت صاحبة قصتناعلى شهادة الباكالورياثم شهاد الإجازة
في الحقوق
ونجحت في مبارت كثيرة واختارت مهنة المحاماة
وكان أول موكل عندها هو الحاج بوسلهام
وعرفها على أغلبية أصدقائه
ونجح مكتبها نجاحا باهرا
وكانت نعم الاخلاق ومخلصة في عملها
حتى أحبها جميع القضاة والمحامين وكتاب الضبط
واشترت دارا وسيارة
وابتسمت لها الحياة
كانت كريمة مع الضعفاء والمساكين وتترافع عنهم بالمجان
وهكذا استكملت القصة بنهاية سعيدة
على أمل أن تلتقي بمشيئة الله في قصة جديدة
مع تحيات محمد نجيب
كتبت في خامس ماي تسعة عشر والفين شمسية





تفاصِيلمعجبون بهذا.
 توقيع : محمد نجيب 1



آخر تعديل محمد نجيب 1 يوم 05-06-2019 في 01:29 AM.
رد مع اقتباس
قديم 05-06-2019, 01:37 AM   #2


الصورة الرمزية سموحجازية
سموحجازية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8731
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : 05-09-2019 (06:28 PM)
 المشاركات : 92,401 [ + ]
 التقييم :  147360
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Aliceblue
افتراضي



*

،،



تسسلم يمينك على رووعه طرحك~
الله يعطيك الف عاآآآآآآفيه ...
ولاتحرمنا من جديدك وفيض ابداعاااك ..


 
 توقيع : سموحجازية



رد مع اقتباس
قديم 05-07-2019, 04:45 AM   #3


الصورة الرمزية ريماس
ريماس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 805
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 أخر زيارة : اليوم (05:26 AM)
 المشاركات : 188,569 [ + ]
 التقييم :  134926
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Maroon
افتراضي



يعطيك العافية

لاخلا ولاعدم


 
 توقيع : ريماس



رد مع اقتباس
قديم 05-11-2019, 09:18 PM   #4


الصورة الرمزية تفاصِيل
تفاصِيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7806
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (08:59 PM)
 المشاركات : 127,056 [ + ]
 التقييم :  285075
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي



-








سلمت كفوفك لطيب الجهد وَ تمُيز العطاء
لاحرمنا الله روائِع مجهوداتك ..~


 
 توقيع : تفاصِيل



رد مع اقتباس
قديم 05-12-2019, 12:37 PM   #5


الصورة الرمزية - الوسام ♛
- الوسام ♛ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1091
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : اليوم (11:09 AM)
 المشاركات : 175,686 [ + ]
 التقييم :  1352770
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي



-




سَلمتَ يُمنـآكَ طَرحَ بِقمةَ الروَعهَ
اللهَ يعطيَكَ العَآفيِـهَ - بِ آنتظَآر تَميزَ آخَـرَ..|


 
 توقيع : - الوسام ♛


-

إن بُليت فكُن صبورًا
لاحول ولاقوة الا بالله..

من مواضيع

مواضيع : - الوسام ♛



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سعاد, قدر

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 6
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ساق البامبو لنجمة الخليج سعاد عبدالله حــــروفـ الارشيف 10 05-08-2018 02:52 PM
سعاد عبدالله تصوّر «ساق البامبو» لحن الغرآم الفن والاخبار الفنيه 7 06-28-2016 07:15 AM
ماتت سعاد واعلن النور ../ السواد ..! المقام السـآمي الشعر والشعراء 20 05-09-2013 06:42 PM
بانت سعاد مـلـكـة الـحـب الشعر والشعراء 23 05-08-2013 11:14 AM
يمه ؛ ياكذبها أبله سعاد هن الخفوق الشعر والشعراء 20 03-12-2013 10:54 AM

تابعونا عبر تويتر
ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 12:25 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Powered By Hero.com.sa
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى