ننتظر تسجيلك هـنـا


الإهداءات



سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام ● خآص بِـ حيآة الرسول والدفآع عنه

 

إضافة رد
#1  
قديم 10-02-2018, 08:53 AM
شموع الحب غير متواجد حالياً
اوسمتي
خمسون الف مشاركة المركز الثاني مسابقة أسماء وأرقام مع آيات القرآن شكر فوتوشوب وسام دبل مشاركاتك المركز الثالث المشرفة المميزة وسام النشاط 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 9063
 تاريخ التسجيل : Mar 2016
 فترة الأقامة : 988 يوم
 أخر زيارة : 11-15-2018 (11:07 AM)
 المشاركات : 58,713 [ + ]
 التقييم : 26594
 معدل التقييم : شموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond reputeشموع الحب has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الخلال النبوية (1)




الخلال النبوية (1)

وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين (1)












الحمد لله حمدًا طيبًا كثيرًا مباركًا فيه كما يحب ربنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداهم إلى يوم الدين.




أما بعد:

فاتقوا الله تعالى وأطيعوه.


أيها الناس:

كما حفظت سيرة النبي صلى الله عليه وسلم مواقف كثيرة أظهرت رحمته بالعالمين؛ فإنها حفظت كذلك مواقف أخرى أوقع فيها العقوبة الشديدة على من يستحقها، وليس ذلك مما يتعارض مع صفة الرحمة التي امتلأ قلبه بها، بل إن وضع الرحمة في غير موضعها مما يذم ولا يحمد؛ وذلك كتعطيل الحدود والتعزيرات رحمة بالمجرمين، ولازم ذلك سلب الرحمة عن عموم الناس لحساب أهل الفساد والإجرام.


وكما دعا النبي عليه الصلاة والسلام لبعض المشركين بالهداية، واستسقى لهم؛ دعا كذلك على آخرين بالعذاب والزلزلة والنار، فعلم أن الدعاء للمشركين بالهداية جائز كما أن الدعاء عليهم بالعذاب جائز كذلك.


ولما عدا يهودي على جارية فأخذ ذهبها، ورضخ رأسها بالحجارة؛ رضخ النبي صلى الله عليه وسلم رأس اليهودي بين حجرين.


وأسلم ناس من العرنيين فألحقهم عليه الصلاة والسلام بإبل الصدقة ليشربوا من ألبانها، ويتداووا بأبوالها، فلما صحوا وتعافوا؛ ارتدوا عن الإسلام، وقتلوا الراعي، وساقوا الإبل، فبعث النبي صلى الله عليه وسلم في آثارهم فأتى بهم فقطع أيديهم وأرجلهم، وسمل أعينهم، ثم لم يحسمهم حتى ماتوا. وفي رواية: فأمر عليه الصلاة والسلام بمسامير فأحميت فكحلهم، وقطع أيديهم وأرجلهم، وما حسمهم، ثم ألقوا في الحرة يستسقون فما سقوا حتى ماتوا. قال أنس رضي الله عنه: فرأيت الرجل منهم يكدم الأرض بلسانه حتى يموت، وفي رواية قال أنس رضي الله عنه: فلقد رأيت أحدهم فاغرًا فاه يعضُّ الأرض ليجد من بردها مما يجد من الحر والشدة. وقصتهم مخرجة في الصحيحين.


ونقض يهود قريظة العهد، وحكّم فيهم النبي صلى الله عليه وسلم سعد بن معاذ رضي الله عنه فحكم فيهم أن تقتل مقاتلتهم، وتسبى ذراريهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (قضيت بحكم الله)، فخدت لهم خنادق في الأرض، وضربت أعناق رجالهم فيها، وكانوا يقاربون ست مئة رجل، وسبيت نساؤهم وذراريهم، وغنمت أموالهم. وكان هذا الجزاء العادل حكم الله تعالى فيمن نقضوا العهد، وأرادوا السوء بالمسلمين وقصتهم أيضا في الصحيحين.


كل هذه الحوادث ومثيلاتها تشريع من رب العالمين، أوحى به إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، أو حكم النبي صلى الله عليه وسلم في هؤلاء المجرمين بما سمعتم، وأقرَّ الله تعالى حكمه، فكان ذلك تشريعا، ورسولنا صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى، فعلم أن هذه الأحكام منه صلى الله عليه وسلم - وإن بدت للبعض قاسية - حق لا باطل فيه أبدا.


وإزاء هذه الحوادث ومثيلاتها في السيرة النبوية اختلفت مواقف الناس في هذا العصر.


وضلَّ فيها طائفتان من الناس:

فالكفار والمنافقون، ومن في قلوبهم حقد على الإسلام والمسلمين: أبرزوها كدليل على دموية المسلمين، والقدح بها في النبي صلى الله عليه وسلم، واختزلوا السيرة النبوية في ذلك، مع تعاميهم عن الجرم الذي ارتكبه من استحقوا تلك العقوبات، وإخفائهم للحوادث الكثيرة التي تدل على العفو والصفح والرحمة من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم.


والطائفة الأخرى: قوم قابلوا هؤلاء، فجدَّوا واجتهدوا في الذب عن الإسلام، لكنهم أخطئوا الطريق، ولم يوفقوا في المعالجة؛ إذ حَرِجُوا من مثل تلك المواقف، فراح بعضهم ينكرها ولو كانت ثابتة، أو يتكلف في تأويلها بما يضعف حجته، وينقص عقله، وكثير ممن سلكوا تلك الطريق الوعرة هم ممن سلَّموا ببعض المبادئ الغربية الإلحادية، ويدعون إلى حرية الرأي وحرية التدين التي منها جواز تغيير الدين حسب المنهج الغربي، فيضطرون لأجل ذلك إلى إلغاء حدِّ الردة... وإذا تحدثوا عن الإسلام اختزلوه في صور السماحة والعفو، ولا يعرضون العقوبات في الإسلام إلا على استحياء وبخفض صوت، ويعللونها بتعليلات سامجة باردة.


وسبب ذلك: أن هؤلاء - هدانا الله وإياهم - قد بُهروا بما في القوانين الدولية من مواد حفظ حقوق الإنسان، وجعلوها حقا لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، ثم حاكموا شريعة الإسلام إليها، فما وافقها رفعوا عقيرتهم مثبتين أن الإسلام سبق إليها، وما خالفها أخفوه أو سكتوا عنه، فإن جوبهوا به من قبل الأعداء أنكروه، أو تأولوه، أو استخرجوا له مذهبا شاذا، أو قولا مهجورا ليس له من الدليل إلا أنه موافق للقانون الطاغوتي الوضعي، فهم قاسوا شريعة الله تعالى المحكمة بشرائع البشر الفاسدة، وحاكموها إلى ما يعارضها ويناقضها وهي الحاكمة، وهذا أُسُّ الخطأ، وسبب الضلال والانحراف.


وما علم هؤلاء المفتونون أننا لسنا ملزمين بإقناع أعدائنا بأحكام ديننا، فإن آمنوا فلهم، وإن كفروا فعليهم. لكننا ملزمون بتعظيم شريعة ربنا، والأخذ بجميع أحكامها، وعدم الحرج من شيء منها، ولو كان يزعج الأعداء، ويخالف قوانينهم الوضعية.


وليعلم كل من يزور شريعة الله تعالى لأجلهم أنهم لن يرضوا عنه حتى يخرج من دينه، ويتبعهم في إلحادهم؛ فأولى له سلامة دينه من مراعاة أعدائه، وشريعة الله تعالى فوق نقد الناقدين، ويجب ألا تُضاهى بتخبطات القانونيين، وهي شريعة خالدة باقية على رغم أنوف الحاقدين والكارهين من الكفار والمنافقين؛ فمن رضيها وسلَّم بها فهو ينفع نفسه، ومن ردها أو عارضها فهو يضر نفسه، ولن يضر الله تعالى شيئا ﴿ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ * وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ ﴾ [يونس: 99، 100].







 توقيع : شموع الحب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع


رد مع اقتباس
قديم 10-02-2018, 09:42 AM   #2


لحن الغرام♡ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3741
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : اليوم (01:26 AM)
 المشاركات : 154,088 [ + ]
 التقييم :  367226
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
مئه وخمسون الف مشاركه وسام الاخوة المشرفة العامة مسابقة وسام الوفآء فعالية تنشيط المنتدى 
لوني المفضل : Black
افتراضي



جزاك الله كل خير ونفع بك
ورزقك الفردوس الاعلى من الجنه


 
 توقيع : لحن الغرام♡

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 10-02-2018, 06:53 PM   #3


ريماس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 805
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 أخر زيارة : اليوم (02:42 AM)
 المشاركات : 175,321 [ + ]
 التقييم :  118053
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام شعلة المنتدى وسام التميز مسابقة مئه وخمسون الف مشاركه المركز الثالث مسابقة أسماء وأرقام مع آيات القرآن فعالية تنشيط المنتدى 
لوني المفضل : Rosybrown
افتراضي



ربى يعافيك ويسلمك


طرح راقى ومميز


لاخلا ولاعدم


 
 توقيع : ريماس



رد مع اقتباس
قديم 10-03-2018, 03:47 AM   #4


غايم الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5636
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : اليوم (02:42 AM)
 المشاركات : 27,915 [ + ]
 التقييم :  52962
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
مسابقة وسام التواصل مراقب اقسام فعالية تنشيط المنتدى المشرف المميز وسام النشاط 
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي



بارك الله فيك
وجعل ما تقدمي من موضوعات
في ميزان حسناتك
ويجمعنا بك والمسلمين في جنات النعيم
دمتي بخير .. اللهم آمين


 
 توقيع : غايم الليل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 10-03-2018, 10:46 AM   #5


امير في اسلوبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3820
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 11-14-2018 (11:00 PM)
 المشاركات : 5,416 [ + ]
 التقييم :  13843
 اوسمتي
وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جع ـلهُ.. آللهْ.. فيّ.. ميزآنْ.. حسنآتكـ


 
 توقيع : امير في اسلوبي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 10-03-2018, 02:35 PM   #6


تفاصِيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7806
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (12:58 PM)
 المشاركات : 111,008 [ + ]
 التقييم :  208724
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
أجمل تنسيق للمواضيع مئوية وسام الإداره مسابقة وسام الوفآء وسام التواصل 
لوني المفضل : Gainsboro
افتراضي



-







اثابك الله الأجر وَ الثواب وجُزيتِ خيراً
وجعله في ميزان حسناتك ..!


 
 توقيع : تفاصِيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 10-03-2018, 05:09 PM   #7


سـآرونه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9053
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : 11-13-2018 (11:56 AM)
 المشاركات : 57,520 [ + ]
 التقييم :  90925
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
خمسون الف مشاركة وسام التواصل وسام افضل موضوع المركز الثالث مراقبة أقسام فعالية تنشيط المنتدى شكر فوتوشوب 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



جزاك الله خير
وجعله الله في ميزان حسناتك


 
 توقيع : سـآرونه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 10-04-2018, 12:20 PM   #8


سموحجازية متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8731
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : اليوم (01:21 AM)
 المشاركات : 87,020 [ + ]
 التقييم :  118306
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام شعلة المنتدى وسام الإداره المراقبة العامة خمسون الف مشاركة فعالية تنشيط المنتدى مراقبة أقسام 
لوني المفضل : Aliceblue
افتراضي



جزاااك الله خيراً
دام عطائِك يَ طُهر
ولا حُرمنا انتقائِك المُميز والمُختلِف دائِماً
حفظكِ الله من كل مكروه


 
 توقيع : سموحجازية

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 10-05-2018, 04:08 PM   #9


ملاذ الصمت ♥ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8953
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : اليوم (12:14 AM)
 المشاركات : 107,311 [ + ]
 التقييم :  58407
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام شعلة المنتدى مئوية وسام التميز الذهبي مسابقة مراقبة أقسام خمسون الف مشاركة 
لوني المفضل : Black
افتراضي



بارك الله فيك
وجعل ما تقدمه من موضوعات
في ميزان حسناتك .


 
 توقيع : ملاذ الصمت ♥

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 10-09-2018, 02:25 AM   #10


حــــروفـ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1631
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : اليوم (02:53 AM)
 المشاركات : 101,186 [ + ]
 التقييم :  341311
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
مئوية المركز الثاني فعالية نحبك ياوطني وسام الاخوة خمسون الف مشاركة وسام التميز وسام الابداع 
لوني المفضل : Burlywood
افتراضي



جزاك الله خير
وجعله في موازين حسناتك
وانارالله دربك بالايمان
ماننحرم من جديدك المميز
امنياتي لك بدوام التألق والابداع
دمـت بحفظ الله ورعايته



 
 توقيع : حــــروفـ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
1, الجمال, النبوية

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 18
, , , , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخلال النبوية (2 شموع الحب سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام 16 11-10-2018 06:33 PM
القناعة في السنة النبوية صفاء سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام 23 08-19-2018 11:25 PM
مواقف من السيرة النبوية ســارهـ سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام 19 07-26-2018 04:44 PM
تعال تخيل معى انك تسبح في الحمام وفجأه-تخيــل وانـت فـى الحمام يصيــر لــك كــذا ..!! صعب تكراري الوناسه والهستره 13 04-03-2013 06:37 AM
الاستغفارات النبوية سلطان الغرام المنتدى الاسلامي 45 01-26-2013 07:50 AM

تابعونا عبر تويتر
ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 03:23 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Powered By Hero.com.sa
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى