الإهداءات


 
العودة   منتديات للحب همسه > |[ :: المنتديات الإسلاميه :: ]| > المنتدى الاسلامي
 

المنتدى الاسلامي ● خآص بِـ الأحآديث وأحكآم ديننآ الحنيف

 


جديد منتدى المنتدى الاسلامي
عدد المعجبين1الاعجاب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-10-2016, 09:42 PM
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif
تعبت أسافر غير متواجد حالياً
Kuwait     Male
اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل Azure
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 فترة الأقامة : 1786 يوم
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم : 4112
 معدل التقييم : تعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond reputeتعبت أسافر has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
Impp أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ



أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين أما بعد :
عندما نسأل الكثير من شبابنا عن بعض البشر الذين خلقهم الله سبحانه وتعالى ، نُصدم من كم المعلومات التي يعرفونها عن هؤلاء وأكثرهم من الكفار !!!
أما عندما نسألهم ماذا تعرفون عن الله سبحانه وتعالى ؟!!!
نجد بأن الجواب صادم مؤلم محزن مبكي
هم لا يعرفون عن رب العزة سبحانه وتعالى إلا أقل القليل .
هذا الموضوع :
هو محاولة جمع الكثير من المعلومات عنه سبحانه وتعالى من مصادر موثوق بها وهي خاصة بأهل السنة والجماعة .
الختام :
نسأل الله أن يجعل نياتنا خالصة له وحده سبحانه وتعالى
وأن يُبارك بها الموضوع .
ملاحظة :
هذا الموضوع حق لكل مسلم ومسلمة.
دمتم بحفظ الله
أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ





 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع


رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 09:43 PM   #2
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif


تعبت أسافر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم :  4112
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



الفهرس

أولاً :

1 _ المقدمة ص1

2 _ الفهرس ص2

ثانيا : القرآن والسنة :

3 _ آيات قرآنية تتحدث عن عظمة الله وقدرته ص 3

4 _ أحاديث في توحيد الله وبيان عظمته وقدرته والتحذير من الشرك به سبحانه وتعالى ص4

ثالثاً : كُتب :

5 _ كتب تتحدث عنه سبحانه وتعالى ص5

رابعاً أين الله ؟ :

6 _ أين الله سبحانه وتعالى ( 1 ) ص6

7 _ أين الله سبحانه وتعالى ( 2 ) ص7

8 _ أين الله سبحانه وتعالى ( 3 ) ص8

9 _ أين الله سبحانه وتعالى ( 4 ) ص9

10 _ مذهب أهل السنة في استواء الله على العرش ص10

خامساً: إنه الله :

11 _ تـعـرّف على الـمَـلِـك ص11

12 _ الآداب مع جناب الوهاب ص12

13 _ إجلال ذي الجلال ص13

14 _ الحميد ص14

15 _ يا ودود ص15

16 _ سبحـان مَـن وسِـع سمعـه الأصـوات ص16

سادساً: أقوال :

17 _ ليس كمثله شيء ص17

18 _ يا الله ص18

19 _ الرجاء وإحسان الظن بالله ص19

20 _ محبة العبد لله ومحبة الله للعبد ص20

سابعاً: كُنوز ربانية :

21 _ كيف تصيد رصيدك ص21

22 - أذكار وأدعية وردفيها أجور عظيمة ص22

ثامناً: خُطب ( 1 ) :

23 _ التفكر والتدبرفي مخلوقات الله ص23

24_ مظاهر الأدب مع الله ص24

25 _ اسم الله الرزاق ص25

26 _ تقوى الله ص26

27 _ حسن الظن بالله ص27

28 _ الإيمان بمشيئة الله ص28

29 _ ذكر الله ص29

30_ مظاهر تعظيم الله عز وجل ص30

31 _ جريمة الاستهزاء بالله والقرآن والرسول ص31

32 _ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهَ معناها ومقتضاها ص32

33 _ ثمرات طاعة الله ورسوله ص33

34 _ محبة الله عز وجل والعوامل الجالبة لها ص34
تاسعاً : الشرك بالله سبحانه وتعالى :

35 _ توضيح معنى الشرك بالله ص35

36 _ ما هو الشرك الخفي؟ ص36

37 _ حكم الحلف بغير الله نوع من أنواع الشرك ص37

38 _ القول على الله بغير علم ص38

39 _ القوادح في العقيدة ووسائل السلامة منها ص39

40 _ الذبح لغير الله شرك ص41

41 _ زيارة القبور والتوسل بالأضرحة وأخذ أموال التوسل ص42

42 _ حكم طلب المدد من الرسول صلى الله عليه وسلم ص43

43 _ الرقى والتمائم والتولة ص44

44 _ حكم سؤال السحرة والمشعوذين ص45

45 _ ما حكم من مات على الشرك، وهو لا يعلم ؟ ص46

تاسعاً : لطائف قرآنية :

46 _ لطائف قرآنية ( 1 ) ص47

47 _ لطائف قرآنية ( 2 ) ص48

عاشراً : خُطب ( 2 ) :

48 _ حكم من قال القرآن مخلوق ص49

49 _ فِقْهُ أَسْمَاءِ اللهِ وَصِفَاتِه ص50

50 _ معنى تقوى الله سبحانه وتعالى وثمراتها ص51

51 _ الاعتصام بالله وبحبله المتين ص52

52 _ ملازمة تقوى الله تعالى دائماً في جميع الأحوال ص53

53 _ عبادة الله والأمور المعينة على تحقيقها ص54

54 _ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً ص55

الحادي عشر : نور على الدرب :

55 _ نور على الدرب ص56

الثاني عشر : التوحيد حق الله على العبيد:

56 _ تعريف وأقسام التوحيد ص57

57 _ توحيد الربوبية ص58

58 _ توحيد الألوهية ص59

59 توحيد الأسماء والصفات ص60

الثالث عشر : التوحيد تلاوات خاشعة:

60 _ تلاوات خاشعة لآيات من سورة النمل ص61

الرابع عشر : خُطب ( 3 ) :

61 _ فضائل كلمة التوحيد وشروطها ص62

62 _ صراط الله المستقيم ص63

63 _ معرفة الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلا ص64

64 _ الهداية منة إلاهية ص65

65 _ آيات الله في الأرض ص66

66 _ الله الشّافي لا شفاءَ إلا شفاؤه ص67

الخامس عشر : مقاطع صوتية :

67 _ مقاطع صوتية مؤثرة بإذن الله للشيخ عبدالكريم الخضير( 1 ) ص68

68 _ مقاطع صوتية مؤثرة بإذن الله للشيخ عبدالكريم الخضير( 2 ) ص69

السادس عشر : سؤال وجواب :

69_ هل أسماء الله تعالى الحسنى تسعة وتسعون اسماً فقط ؟ ص70

70 _ كيف أثني على الله ؟ ص71

السابع عشر :محاضرات مؤثرة بإذن الله :

71 _ محاضرات مؤثرة بإذن الله للشيخ محمد المختار الشنقيطي ( 1 ) ص72

72 _ محاضرات مؤثرة بإذن الله للشيخ محمد المختار الشنقيطي ( 2 ) ص73

الثامن عشر :قبل الختام :

73 _ السير إلى الله ص 74

التاسع عشر : الختام :

74 _ رسائل لهم ولكم ولنا ص 75


 
فخآﻣﮧة آنثىَمعجبون بهذا.
 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 09:45 PM   #3
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif


تعبت أسافر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم :  4112
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



آيات قرآنية تتحدث عن عظمة الله وقدرته :
*******
(( اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴿٢٥٥﴾ )) البقرة
**********
(( قُلِ الْحَمْدُ لِلَّـهِ وَسَلَامٌ عَلَىٰ عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَىٰ آللَّـهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٥٩﴾ أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ ﴿٦٠﴾ أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٦١﴾ أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ ﴿٦٢﴾ أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ تَعَالَى اللَّـهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٦٣﴾ أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَإِلَـٰهٌ مَّعَ اللَّـهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٦٤﴾ قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّـهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ ﴿٦٥﴾ )) النمل
**********
(( أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّـهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّـهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ ﴿١٠٧﴾ )) البقرة
**********
(( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿١١٧﴾ )) البقرة
**********
(( إِنَّ اللَّـهَ لَا يَخْفَىٰ عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ ﴿٥﴾ هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٦﴾ )) آل عمران
**********
(( قُلِ اللَّـهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿٢٦﴾ تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴿٢٧﴾ )) آل عمران
**********
(( وَلِلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِلَى اللَّـهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ﴿١٠٩﴾ )) آل عمران
**********
(( وَلِلَّـهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿١٨٩﴾ )) آل عمران
**********
(( وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ ﴿١٤٣﴾ )) الأعراف
**********
(( إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَن نَّقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٤٠﴾ )) النحل
**********
((وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا ﴿١٠٥﴾ فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا ﴿١٠٦﴾ لَّا تَرَىٰ فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا ﴿١٠٧﴾ يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَـٰنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا ﴿١٠٨﴾ يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَـٰنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا ﴿١٠٩﴾ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا ﴿١١٠﴾ وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا ﴿١١١﴾ )) طه
**********
((إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنَ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ مَا تَكْتُمُونَ ﴿١١٠﴾ )) الأنبياء
**********
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ ﴿٧٣﴾ مَا قَدَرُوا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّـهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴿٧٤﴾ اللَّـهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّـهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ ﴿٧٥﴾ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَإِلَى اللَّـهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ﴿٧٦﴾ )) الحج
**********
((وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَ ﴿٧٣﴾ وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ ﴿٧٤﴾ وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ ﴿٧٥﴾ )) النمل
**********
((وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّـهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٦٨)) القصص

**********
((قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّـهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَـٰهٌ غَيْرُ اللَّـهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاءٍ أَفَلَا تَسْمَعُونَ ﴿٧١﴾ قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّـهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَـٰهٌ غَيْرُ اللَّـهِ يَأْتِيكُم بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ﴿٧٢﴾ وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿٧٣﴾ )) القصص
**********
((أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّـهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرٌ ﴿١٩ )) العنكبوت

**********
((يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّـهُ إِنَّ اللَّـهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ ﴿١٦﴾ )) لقمان
**********
((لِلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّ اللَّـهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ ﴿٢٦﴾ وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿٢٧﴾ مَّا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّـهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ ﴿٢٨﴾ )) لقمان
**********
(( إِنَّ اللَّـهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ﴿٣٤ )) لقمان

**********
((يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ ﴿٥﴾ )) السجدة
**********
((وَاللَّـهُ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَىٰ وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِن مُّعَمَّرٍ وَلَا يُنقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرٌ ﴿١١)) فاطر

**********
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّـهِ وَاللَّـهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ ﴿١٥﴾ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ ﴿١٦﴾ وَمَا ذَٰلِكَ عَلَى اللَّـهِ بِعَزِيزٍ ﴿١٧﴾ )) فاطر
**********
((إِنَّ اللَّـهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا ﴿٤١﴾ )) فاطر
**********
((وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَن يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ ﴿٧٨﴾ قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ ﴿٧٩﴾ الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ ﴿٨٠﴾ أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُم بَلَىٰ وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ ﴿٨١﴾ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٨٢﴾ فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٨٣﴾ )) يس
**********
((يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ ﴿١٩﴾ وَاللَّـهُ يَقْضِي بِالْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لَا يَقْضُونَ بِشَيْءٍ إِنَّ اللَّـهَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ﴿٢٠﴾ )) غافر
**********
((هُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ فَإِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٦٨﴾ )) غافر
**********
((إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَىٰ ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ﴿٣٣﴾ أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَن كَثِيرٍ ﴿٣٤﴾ وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ ﴿٣٥﴾ فَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا عِندَ اللَّـهِ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴿٣٦﴾ )) الشورى
**********
((فَإِنْ أَعْرَضُوا فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا إِنْ عَلَيْكَ إِلَّا الْبَلَاغُ وَإِنَّا إِذَا أَذَقْنَا الْإِنسَانَ مِنَّا رَحْمَةً فَرِحَ بِهَا وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَإِنَّ الْإِنسَانَ كَفُورٌ ﴿٤٨﴾ لِّلَّـهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ ﴿٤٩﴾ أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ ﴿٥٠﴾ )) الشورى
**********
((إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ﴿٤٩﴾وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ ﴿٥٠﴾ )) القمر
**********
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
((سَبَّحَ لِلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١﴾ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿٢﴾ هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿٣﴾هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿٤﴾ لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَى اللَّـهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ ﴿٥﴾ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴿٦﴾ )) الحديد
**********
((أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّـهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَىٰ ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَىٰ مِن ذَٰلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّـهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿٧﴾ )) المجادلة
**********
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
(( يُسَبِّحُ لِلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿١﴾ هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنكُمْ كَافِرٌ وَمِنكُم مُّؤْمِنٌ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿٢﴾ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ ﴿٣﴾ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴿٤﴾ )) التغابن
**********
((اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّـهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ﴿١٢﴾ )) الطلاق
**********
((فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ ﴿٤٠﴾ عَلَىٰ أَن نُّبَدِّلَ خَيْرًا مِّنْهُمْ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ ﴿٤١﴾ )) المعارج
**********
((نَّحْنُ خَلَقْنَاهُمْ وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلًا ﴿٢٨﴾ إِنَّ هَـٰذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاءَ اتَّخَذَ إِلَىٰ رَبِّهِ سَبِيلًا ﴿٢٩﴾ وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّـهُ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ﴿٣٠﴾ يُدْخِلُ مَن يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ﴿٣١﴾ )) الإنسان
**********
((لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ ﴿٢٨﴾ وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّـهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ﴿٢٩﴾ )) التكوير
**********
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
(( قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ ﴿١﴾ اللَّـهُ الصَّمَدُ ﴿٢﴾ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ ﴿٣﴾ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ ﴿٤﴾ )) الصمد
**********
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
(( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ﴿١﴾ مِن شَرِّ مَا خَلَقَ ﴿٢﴾ وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ ﴿٣﴾ وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ ﴿٤﴾ وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ﴿٥﴾ )) الفلق
**********
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
(( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ﴿١﴾ مَلِكِ النَّاسِ ﴿٢﴾ إِلَـٰهِ النَّاسِ ﴿٣﴾ مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ﴿٤﴾ الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ﴿٥﴾ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ ﴿٦﴾ )) الناس
**********


 
 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 09:45 PM   #4
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif


تعبت أسافر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم :  4112
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



أحاديث في توحيد الله وبيان عظمته وقدرته والتحذير من الشرك به سبحانه وتعالى :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(يامعاذُ ، أتدري ماحقُّ اللهِ على العبادِ ). قال : اللهُ ورسولُه أعلمُ ، قال : (أن يعبدوهُ ولا يُشركوا به شيئًا ، وحق الله على العباد أن لا يُعذِّبَ من لا يُشرك به شيئاً )
قلت يا رسول الله : أفلا أبشر الناس .
قال ( لا تُبشرهم فيتكلوا )
البخاري ( 2856 ) مسلم ( 30 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(من شهدَ أن لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له ، وأن محمدًا عبدُه ورسولُه ، وأن عيسى عبدُ اللهِ ورسولُه ، وكلمتُه ألقاها إلى مريمَ وروحٌ منه ، والجنةُ حقٌّ ، والنارُ حقٌّ ، أدخله اللهُ الجنةَعلى ماكان من العملِ)
البخاري ( 3435 ) مسلم ( 28 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(فإن اللهَ حرَّمَ على النارِ مَن قال : لا إلهَ إلا اللهُ ، يَبْتَغِي بذلك وجهَ اللهِ )
البخاري ( 425 ) مسلم ( 33 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من مات وهو يدعو لله نِداًّ دخل النار )
البخاري ( 4497 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(من لقيَ اللَّهَ وَهوَ لا يشرِكُ بِهِ شيئًا دخلَ الجنَّةَ ، ومن لقيَهُ يُشرِك بِهِ شيئاً دخلَ النَّارَ )
مسلم ( 93 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(إنك تأتي قومامن أهل الكتاب ، فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول اللهِ ، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة ، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم. فإن هم أطاعوا لذلك فإياك وكرائم أموالهم. واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب )
البخاري ( 1395 ) مسلم ( 19 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(من قالَ : لا إلهَ إلَّا اللَّهُ ، وكفربما يُعبَدُ من دون اللَّهِ ، حُرِّم مالُهُ ودمُهُ . وحسابُهُ على اللَّهِ عز وجل )
مسلم ( 23 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( لايبقينَّ في رقبةِ بعيرٍ قِلادةٌ من وترٍ ، أو قِلادةٌ ، إلا قُطِعتْ )
البخاري ( 3005 ) مسلم ( 2115 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( لعن اللهُ من ذبح لغيرِاللهِ . ولعن اللهُ من آوى مُحدِثًا . ولعن اللهُ من لعن والديْهِ . ولعن اللهُ من غيَّرَ المنارَ )
مسلم ( 1978 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(من نزل منزلًا ثم قال : أعوذُ بكلماتِ اللهِ التاماتِ من شرِّ ما خلق ، لم يضرُّه شيءٌ ، حتى يرتحلَ من منزلِه ذلك )
مسلم ( 2708 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
حين أُنزلَ عليه ( وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ) قال :
يا معشرَ قريشٍ اشتروا أنفسكم ، لا أُغني عنكم من اللهِ شيئًا ، يا بني عبدِ الملطبِ لا أُغني عنكم من اللهِ شيئًا ، يا عباسُ بنَ عبدِ المطلبِ لا أُغني عنك من اللهِ شيئًا ، يا صفيةُ عمَّةَ رسولِ اللهِ لا أُغني عنك من اللهِ شيئًا ، يا فاطمةُ بنتَ محمدٍ ، سلِيني ما شئتِ ، لا أُغني عنكِ من اللهِ شيئًا )
البخاري ( 2753 ) مسلم ( 206 )
قال أبو هريرة من أسعد الناس بشفاعتك ؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من قال لا إله إلا الله خالصاً من قلبه )
البخاري ( 99 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(اجتَنبوا السَّبعَ الموبقاتِ ). قالوا : يا رسولَ اللهِ : وما هنَّ ؟ قال :
( الشِّركُ باللهِ ، والسِّحرُ ، وقتلُ النَّفسِ الَّتي حرَّم اللهُ إلَّا بالحقِّ ، وأكلُ الرِّبا ، وأكلُ مالِ اليتيمِ ، والتَّولِّي يومَ الزَّحفِ ، وقذفُ المحصَناتِ المؤمناتِ الغافلاتِ )
البخاري ( 2766 ) مسلم ( 89 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(من أتى عرَّافًا فسألَه عن شيٍء فَصَدَّقَهُ لم تُقْبَلْ لهُ صلاةٌ أربعين ليلةً )
مسلم ( 2230 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(لا عدْوَى ، ولا طِيَرَةَ ، ولا هامَةَ ، ولا صفَرَ )
البخاري ( 5757 )
وزاد مسلم
( ولا نوء ولا غول )
مسلم ( 2220 ) ( 106 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(أتدرون ماذا قال ربُّكم ؟ ) قلنا : اللهُ ورسولُه أعلمُ . فقال :
(قال اللهُ : أصبَحَ مِن عبادي مؤمنٌ بي وكافرٌ بي ، فأما مَن قال : مُطِرْنا بفضلِ اللهِ ورحمته ؛ فهو مؤمنٌ بي ، كافرٌ بالكوكبِ . وأما مَن قال : مُطِرْنا بنوء ( نجم ) كذا وكذا ، فذلك كافرٌ بي مؤمنٌ بالكوكبِ)
( 846 ) مسلم ( 71 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
عن ابنِ عباسٍ :
(حسبنا الله ونعم الوكيل . قالها إبراهيمُ عليه السلام حينَ أُلْقِيَ في النارِ، وقالها محمدٌ صلى الله عليه وسلم حينَ قالوا :
((إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ))
البخاري ( 4563 ، 4564 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(اثنتانِ في الناسِ هما بهم كُفْرٌ . الطعنُ في النسبِ والنِّياحةُ على الميتِ )
مسلم ( 67 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(ليس مِنَّا مَن ضرَب الخدودَ ، وشقَّ الجيوبَ ، ودعى بدعوى الجاهليَّةِ )
البخاري ( 1249 ) مسلم ( 103 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(قال اللهُ تباركَ وتعالَى : أنا أغنَى الشركاءِ عن الشركِ . مَن عمِل عملًا أشرك فيه معِي غيرِي ، تركتُه وشركَه )
مسلم ( 2958 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(قال اللهُ تعالَى : يُؤذيني ابنُ آدمَ ، يسبُّ الدَّهرَ وأنا الدَّهرُ ، أُقَلِّبُ الَّليلَ والنَّهارَ )
البخاري ( 4826 ) مسلم ( 2246 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(إنَّ أخنعَ اسمٍ عند اللهِ رجلٌ تَسمَّى ملَكَ الأملاكِ لا مالكَ إلا اللهُ)
البخاري ( 6205 ، 6206 ) مسلم ( 2143 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(إنَّ للَّهِ تسعةً وتسعينَ اسمًا ، أحصاها دخلَ الجنَّةَ ، وهو وِترٌ ، يحبُّ الوِترَ )
البخاري ( 6410 ) مسلم ( 2677 )
عن ابن مسعود رضي الله عنه : :
كنا إذا كنا معَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في صلاة، قُلْنا : السلامُ على اللهِ من عبادِهِ، السلامُ على فُلانٍ وفُلانٍ،
فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم :
( لا تقولوا السلامُ علَى اللهِ، فإن اللهَ هو السلامُ، )
البخاري ( 835 ) مسلم ( 402 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(لا يقولنَّ أحدُكُم اللَّهمَّ اغفرْ لي إنْ شئتَ ، اللَّهمَّ ارحمْني إنْ شئتَ ، ليَعزِم المسألةَ ، فإنَّ اللهَ لا مُكرِهَ له)
البخاري ( 6339 )
ولمسلم ( 2679 )
( وليعظم الرغبة فإن الله لا يتعاظمه شيء أعطاه )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(لا يقلْ أحدُكم : أطعم ربَّك ، وضئ ربّك ، وليقلْ : سيدي مولاي ، ولا يقلْ أحدُكم : عبدي أمتي ، وليقلْ : فتاي وفتاتي وغلامي )
البخاري ( 2552 ) مسلم ( 2249 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(احرِص على ما ينفعُكَ ، واستِعِن باللَّهِ ولا تعجِزَنَّ ، وإن أصابَكَ شيءٌ ، فلا تقُل : لو أنِّي فعلتُ كان كذا وَكَذا ، ولَكِن قل : قدَّرَ اللَّهُ ، وما شاءَ فعلَ ، فإنَّ لو تَفتحُ عملَ الشَّيطانِ )
مسلم ( 2664 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(الإِيمانُ : أنْ تُؤمن بِاللهِ ومَلائِكتِه ، وكُتُبِهِ ، و رُسُلِهِ ، و اليومِ الآخِرِ ، و تُؤمن بِالقَدَرِ خَيرِهِ و شَرِّهِ )
مسلم ( 8 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(قال اللهُ عزَّ وجلَّ : ومن أظلم ممن ذهبَ يخلقُ كخَلْقي ، فلْيَخْلُقوا ذرَّةً ، أو : لِيخْلُقوا حبَّةً ، أو لِيخْلُقوا شعيرةً )
البخاري ( 5953 ) مسلم ( 2111 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(أشد الناس عذاباً يوم القيامة الذين يضاهئون بخلق الله )
البخاري ( 2479 ) مسلم ( 2107 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(قال رجلٌ: واللهِ ! لا يغفِرُ اللهُ لفلانٍ . فقال عز وجل : من ذا الَّذي يتألَّى عليَّ أن لا أغفرَ لفلانٍ ؟ إنِّي قد غفرتُ له ، وأحبطتُ عملَك)
مسلم ( 2621 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(يَطوي اللهُ عزَّ وجلَّ السَّماواتِ يومَ القيامةِ . ثمَّ يأخذُهنَّ بيدِه اليُمنَى . ثمَّ يقولُ : أنا الملِكُ . أين الجبَّارون ؟ أين المُتكبِّرون ؟ ثمَّ يَطوي الأرضين السَّبعَ ثمَّ يأخذُهنَّ بشمالِه . ثمَّ يقولُ : أنا الملِكُ . أين الجبَّارون ؟ أين المُتكبِّرون ؟ )
مسلم ( 2788 )


 
 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 09:46 PM   #5
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif


تعبت أسافر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم :  4112
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



كتب تتحدث عنه سبحانه وتعالى :

تفسير أسماء الله الحسنى للسعدي
ترجمة المؤلف: عبد الرحمن السعدي


شرح أسماء الله الحسنى في ضوء الكتاب والسنة

الشيخ سعيد بن علي بن وهف القحطاني


القواعد المثلى في صفات الله وأسمائه الحسنى

الشيخ محمد بن صالح العثيمين


أسماء الله وصفاته وموقف أهل السنه منها

الشيخ محمد بن صالح العثيمين


كلمة التوحيد لا إله إلا الله فضائلها ومدلولها وشروطها ونواقضها

الشيخ عبدالرزاق البدر


من معالم التوحيد

الشيخ عبدالرزاق البدر


الصدق مع الله

الشيخ عبدالرزاق البدر


فقه الأسماء الحسنى

الشيخ عبدالرزاق البدر



 
 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 09:46 PM   #6
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif


تعبت أسافر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم :  4112
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



أين الله سبحانه وتعالى ؟ ( 1 )
إثبات صفة العلو لله سبحانه وتعالى
الشيخ صالح الفوزان
نص السؤال :
دار نقاش بيني وبين زميل لي في المكتب حول وجود الله سبحانه وتعالى في السماء، وهذا الشخص ينفي وجود الله سبحانه وتعالى في السماء وأنا أثبته بدليل قوله تعالى‏:
‏ ‏{ أَ‏أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ ‏‏ }
‏ ‏[‏سورة الملك‏:‏ آية 16‏]‏ الآية،
ولحديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - للجارية قال لها‏:‏
" ‏‏أين الله‏؟‏‏" ‏ قالت‏:‏ في السماء
‏[‏رواه الإمام مالك في ‏"‏الموطأ‏"‏ ‏‏ من حديث معاوية بن الحكم السلمي رضي الله عنه] ‏‏.
ما توضيح الصواب وجزاكم الله خير ‏؟‏
نص الإجابة :
لا شك أن الله سبحانه وتعالى في السماء، وهذا يعتقده
المسلمون وأتباع الرسل قديمًا وحديثًا، فهو محل إجماع لرسالات الله سبحانه وتعالى وعباده المؤمنين أن الله جل وعلا في السماء، وقد تضافرت على ذلك الأدلة من الكتاب والسنة بما يزيد على ألف دليل على علو الله سبحانه وتعالى، وأنه في السماء وأنه استوى على عرشه سبحانه وتعالى ، كما أخبر الله جل وعلا بذلك، ومن ذلك ما ذكره السائل من قوله تعالى‏:‏ ‏

{ ‏ أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فإذا هِيَ تَمُورُ أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا‏ }‏
‏[‏سورة الملك‏:‏ الآيتين 16، 17‏]‏
وحديث الجارية الذي في ‏"‏الصحيح‏"‏ أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لها‏:‏ " ‏‏أين الله‏؟‏‏" ‏ قالت‏:‏ في السماء، قال‏:‏ " ‏‏أعتقها فإنها مؤمنة‏"
‏[‏رواه الإمام مسلم في ‏"‏صحيحه‏"‏ من حديث معاوية بن الحكم السلمي رضي الله عنه‏]‏
ومعنى كونه في السماء إذا أريد بالسماء العلو فـ‏(‏في‏)‏ للظرفية وهو أن الله جل وعلا في العلو بائن من خلقه سبحانه وتعالى عالٍ على مخلوقاته بائن من خلقه‏.‏
وأما إذا أريد بالسماء السماء المبنية وهي السبع الطباق فمعنى ‏(‏في‏)‏ هنا‏:‏ بمعنى على يعني‏:
‏ على السماء ، كما في قوله تعالى‏:‏ ‏{ ‏سِيرُواْ فِي الأَرْضِ‏ }‏
‏[‏سورة الأنعام‏:‏ آية 11‏]‏
يعني‏:‏ على الأرض، وكما في قوله‏:‏
‏{ ‏وَلأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ‏ }‏
‏[‏سورة طه‏:‏ آية 71‏]‏
يعني‏:‏ على جذوع النخل‏.‏ وعلى كل حال فالآيات المتضافرة والأحاديث المتواترة وإجماع المسلمين وأتباع الرسل على أن الله جل وعلا في السماء.
أما من نفى ذلك من الجهمية وأفراخهم وتلاميذهم فإنهذا المذهب باطل وإلحاد في أسماء الله، والله جل وعلا يقول‏:‏ ‏{ ‏وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ‏ }
‏ ‏[‏سورة الأعراف‏:‏ آية 180‏]‏
فالإلحاد في أسماء الله وصفاته جريمة عظيمة، وهذا الذي ينفي كون الله في السماء يكذب القرآن ويكذب السنة ويكذب إجماع المسلمين، فإن كان عالمًا بذلك فإنه يكفر بذلك، أما إذا كان جاهلًا فإنه يبين له فإن أصر بعد البيان فإنه يكون كافرًا، والعياذ بالله‏.
http://www.alfawzan.af.org.sa/node/10719


 
 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 09:47 PM   #7
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif


تعبت أسافر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم :  4112
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



أين الله سبحانه وتعالى ؟ ( 2 )

الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله


 
 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 09:48 PM   #8
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif


تعبت أسافر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم :  4112
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



أين الله سبحانه وتعالى ؟ ( 3 )

الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله

السؤال :

سألني أخٌ مسلم أين الله؟! فقلت له: في السماء. فقال لي: فما رأيك في قوله تعالى: ( وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ ) [البقرة:255] وذكر آيات كثيرة، ثم قال: لو زعمنا أن الله في السماء لحددنا جهة معينة، فما رأي سماحتكم في ذلك، وهل هذه الأسئلة من الأمور

الجواب :

قد أصبت في جوابك وهذا الجواب الذي أجبت به هو الجواب الذي أجاب به النبي - صلى الله عليه وسلم – فالله جل وعلا في السماء في العلو سبحانه وتعالى كما قال سبحانه وتعالى ( أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِباً فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ )(الملك:17) وقال جل وعلا : ( الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى) (طـه:5) وقال سبحانه : ( إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ ) (لأعراف: من الآية54) .

فهو سبحانه وتعالى فوق العرش في جهة العلو فوق جميع الخلق عند جميع أهل العلم من أهل السنة، قد أجمع أهل السنة والجماعة رحمة الله عليهم على أن الله في السماء فوق العرش فوق جميع الخلق سبحانه وتعالى، وهذا هو المنقول عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعن أصحابه - رضي الله عنهم وعن أتباعهم بإحسان .
كما أنه موجود في كتاب الله القرآن وقد سأل النبي - صلى الله عليه وسلم – جارية جاء بها سيدها ليعتقها فقال لها الرسول : ( أين الله ؟ ) فقالت : في السماء، قال (من أنا؟) قالت: أنت رسول الله، قال: (أعتقها فإنها مؤمنة
) رواه مسلم في الصحيح .
فالرسول أقر هذه الجارية على هذا الجواب الذي قلته أنت، (قال لها: أين الله؟ قالت: في السماء، قال: من أنا؟ قالت: أنت رسول الله، قال: أعتقها فإنها مؤمنة) وما ذاك إلا لأن إيمانها بأن الله في السماء يدل على إخلاصها لله وتوحيدها لله وأنها مؤمنة به سبحانه وبعلوه في جميع خلقه وبرسوله محمد حيث قالت: أنت رسول الله، أما قوله جل وعلا: وسع كرسيه السموات والأرض هذا لا ينافي ذلك، الكرسي فوق السموات، والعرش فوق الكرسي، والله فوق العرش، فوق جميع الخلق سبحانه وتعالى.

وتحديد الجهة لا مانع منه جهة العلو؛ لأن الله في العلو وإنما يشبه بهذا بعض المتكلمين، بعض المبتدعة ويقولون ليس في جهة، وهذا كلام فيه تفصيل فإن أرادوا ليس في جهة مخلوقة وأن ليس في داخل السماوات وليس بداخل الأرض ونحو هذا فصحيح،أما أن أرادوا ليس في العلو هذا باطل وهذا خالف ما دل عليه كتاب الله وما دلت عليه سنة رسول الله عليه الصلاة والسلام، وما دل عليه إجماع سلف الأمةفقد أجمع علماء الإسلام أن الله في السماء فوق العرش فوق جميع الخلق، والجهة التي هو فيها هي جهة العلو وهي ما فوق جميع الخلق، وهذه الأسئلة ليست بدعة ولم ننه عنها بل هذه الأسئلة مأمور بها نعلمها الناس، كما سئل عنها النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : أين الله؟، وسأله ... قال: أين ربنا؟ قال: هو في العلو سبحانه وتعالى، فالله عز وجل في العلو في جهة العلو فوق السموات فوق العرش فوق جميع الخلق وليس في الأرض ولا في داخل الأرض وليس في داخل السموات، ومن قال إن الله في الأرض وأن الله في كل مكان كالجهمية والمعتزلة ونحوهم فهو كافر عند أهل السنة والجماعة لأنه مكذب لله ولرسوله في إخبارهما بأنه سبحانه في السماء فوق العرش جل وعلا، فلا بد من الإيمان بأن الله فوق العرش، فوق جميع الخلق وأنه في السماء يعني العلو معنى السماء يعني العلو، فالسماء يطلق على معنيين أحدهما:

المسوات المبنية يقال لها سماء، والثاني: العلو يقال له سماء فالله سبحانه في العلو في جهة العلو فوق جميع الخلق، وإذا أريد السماء المبنية يعني عليها، في، يعني على، في السماء يعني على السماء وفوقها كما قال الله سبحانه : (فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ) التوبة 2(فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ) آل عمران 137

يعني عليها فوقها، وكما قال الله عن فرعون أنه قال :

(وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ) طه 71

يعني على جذوع النخل فلا منافاة بين قول من قال في السماء يعني على السماء وبين من قال إنه في العلو لأن السماء المراد به العلو، فالله في العلو فوق السموات فوق جميع الخلق وفوق العرش سبحانه وتعالى ومن قال أن في على يعني فوق السماء المبنية فوقها ولا شك أنه فوقها فوق العرش فوق جميع الخلق سبحانه وتعالى فأنت على عقيدة صالحة وأبشر بالخير والحمد لله الذي هداك ذلك ولا تلتفت إلى قول المشبهين والملبسين فإنهم في ضلال وأنت بحمد لله ومن معك على هذه العقيدة أنتم على الحق في إيمانكم بأن الله في السماء فوق العرش فوق جميع الخلق سبحانه وتعالى، وعلمه في كل مكان جل وعلا، ولا يشابه خلقه في شيء من صفاته جل وعلا، وليس فيه حاجة إلى العرش ولا إلى السماء بل هو غني عن كل شيء سبحانه وتعالى والسموات مفتقرة إليه والعرش مفتقر إليه وهو الذي أقام العرش وهو الذي أقام الكرسي وهو الذي أقام السموات وهو الذي أقامها سبحانه وتعالى كما قال تعالى: ومن آياته أن تقوم السماء والأرض بأمره، وقال سبحانه (إِنَّ اللَّـهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا) فاطر 42.
فالله الذي أمسك السموات وأمسك العرش وأمسك هذه المخلوقات فلولا إمساكه لها وإقامته لها لكان بعضا على بعض، فهو الذي أقامها وأمسكها حتى يأتي أمر القيامة إذا جاء يوم القيامة صار لها حالها فهو سبحانه على كل شيء قدير وبكل شيء عليم وهو العلي فوق جميع خلقه وصفاته كلها علا وأسمائه كلها حسنى فالواجب على أهل العلم والإيمان أن يصفوا الله سبحانه بما وصف به نفسه وبما وصف به رسوله عليه الصلاة والسلام من غير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل بل مع الإيمان بأنه سبحانه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير.



 
 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 09:49 PM   #9
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif


تعبت أسافر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم :  4112
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



أين الله سبحانه وتعالى ؟ ( 4 )
الدليل على أن الله في السماء
السؤال الثاني من الفتوى رقم ( 17522 )
س 2:
ما هو الدليل على أن الله في السماء ؟
ج 2:
عقيدة أهل السنة والجماعة: أن الله تعالى في السماء فوق العرش، كما أخبر سبحانه عن ذلك بقوله: (أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ (16) أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ ) ، وقوله تعالى: ( إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ )
(الجزء رقم : 2، الصفحة رقم: 384)
وقوله: ( يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ ) ، وقوله سبحانه في سورة طه: ( الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى ) ، وقوله سبحانه: ( إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ ) الآية.
في سبعة مواضع من كتاب الله.
وفي الصحيح في حديث الخوارج قوله صلى الله عليه وسلم:
( ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء، يأتيني خبر السماء صباحًا ومساءًوقوله صلى الله عليه وسلم للجارية: ( أين الله؟ ) فقالت: في السماء. قال:
( من أنا؟ ) قالت: أنت رسول الله، قال : (أعتقها فإنها مؤمنة ) رواه مسلم .
وقوله صلى الله عليه وسلم:
( الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء )رواه أحمد وأبو داود والترمذي .
وقال: هذا حديث حسن صحيح. والحاكم وصححه، ووافقه الذهبي،
(الجزء رقم : 2، الصفحة رقم: 385)
وغيرها من الأحاديث.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
(لكن ليس معنى ذلك أن الله في جوف السماء، وأن السماوات تحصره وتحويه، فإن هذا لم يقله أحد من سلف الأمة وأئمتها، بل هم متفقون على أن الله فوق سماواته على عرشه، بائن من خلقه ، ليس في مخلوقاته شيء من ذاته، ولا في ذاته شيء من مخلوقاته.. ثم نقل عن الإمام مالك قوله: إن الله فوق السماء، وعلمه في كل مكان.. إلى أن قال مالك : فمن اعتقد أن الله في جوف السماء، محصور محاط به، وأنه مفتقر إلى العرش أو غير العرش من المخلوقات، أو أن استواءه على عرشه كاستواء المخلوق على كرسيه - فهو ضال مبتدع جاهل، ومن اعتقد أنه ليس فوق السماوات إله يعبد، ولا على العرش رب يصلى له ويسجد، وأن محمدًا لم يعرج به إلى ربه ولا نزل القرآن من عنده - فهو معطل فرعوني ضال مبتدع) ا هـ. ( الفتاوى 5/ 258).
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو : بكر أبو زيد
عضو : صالح الفوزان
نائب الرئيس : عبدالعزيز آل الشيخ
الرئيس : عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
http://www.alifta.net/fatawa/fatawaDetails.aspx?BookID=3&View=Page&PageNo=7&Pag eID=11082


 
 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 03-10-2016, 09:50 PM   #10
http://www.7ophamsa.com/up/uploads/1461273736971.gif


تعبت أسافر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 10-25-2017 (12:58 AM)
 المشاركات : 439 [ + ]
 التقييم :  4112
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



مذهب أهل السنة في استواء الله على العرش

الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله

ما هو مذهب أهل السنة والجماعة في استقرار الله -سبحانه وتعالى- على العرش، وهل الإمام أبو حنيفة رحمة الله عليه قال: بأن الله في كل مكان بذاته. وما حكم الصلاة خلف من يفنّد أن الله سبحانه وتعالى في كل مكان بذاته، أجيبونا عن هذه الأسئلة ووضحوا؟

مذهب أهل السنة والجماعة وهم الصحابة، أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- وأتباعه بإحسان وهو قول الرسل جميعاً -عليهم الصلاة والسلام-أن الله فوق العرش، وعلمه في كل مكان سبحانه وتعالى، كما قال الله -عز وجل-: ( الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (5) ) سورة طـه.

وقال سبحانه:

( إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشَِ (54) ) سورة الأعراف.

ذكر هذا -سبحانه- في سبعة مواضع في كتابه العظيم. أنه فوق العرش -جل وعلا-، ومعنى على العرش يعني فوق العرش، قد علا عليه واستقر فوقه -سبحانه وتعالى-، هكذا قال أهل السنة على العرش يعني استوى عليه، يعني علا وارتفع، وفي عبارة بعضهم واستقر، المعنى أنه فوق العرش، والعرش فوق المخلوقات، وهو أعلاها، والله فوقه -سبحانه وتعالى- هذا قول أهل الحق جميعاً، وأبو حنيفة، منهم، ممن يقول بهذا -رضي الله عنه ورحمه- ولا يقول أن الله في كل مكان، حاشا وكلا، بل هذا قول المعتزلة والجهمية وأشباههم، وهذا كفر وضلال، الذي يقول أن الله في كل مكان هذا كافر ضال، نسأل الله العافية.

الله –سبحانه- فوق العرش، وعلمه في كل مكان –جل وعلا- يعلم كل شيء سبحانه وتعالى-.

لكنه بذاته فوق العرش -سبحانه وتعالى- فوق جميع الخلق، والواجب على المؤمن أن يعتقد هذا الاعتقاد الذي دل عليه كتاب الله وسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. وأجمع عليه سلف الأمة من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- وأتباعهم بإحسان،ولا يجوز أن يقال أن الله في كل مكان، هذا قول أهل الباطل من الجهمية والمعتزلة ومن سار على نهجهم، تعالى الله عما يقولون علواً كبيرا سبحانه وتعالى.


- من أم الناس سماحة الشيخ وهو على ذلكم المعتقد؟

ج/ الذي يؤم الناس لا يصلى خلفه، من كان يعتقد أن الله في كل مكان, هذا كافر ضال لا يصلى خلفه، ولا يجوز أن يتخذ إماماً بل يجب أن يبعد ويجب على المسؤولين أن يبعدوه. وأن يولوا غيره من أهل السنة والجماعة. –


من يعترف ببعض الصفات دون بعض سماحة الشيخ هل تجوز إمامته والصلاة خلفه؟

ج/ هذا قول الأشاعرة يؤمنون ببعض الصفات ويتأولون البقية، وهو مذهب باطل لا يجوز، الواجب الإيمان بجميع الصفات الواردة في الكتاب العزيز، والسنة المطهرة الصحيحة، هذا هو الواجب. عند أهل السنة والجماعة، الواجب إثبات جميع ما ذكر الله في كتابه العظيم من أسمائه وصفاته, وهكذا ما ذكره النبي -صلى الله عليه وسلم- في الأحاديث الصحيحة يجب إثباتها لله، وإمرارها كما جاءت، مع الإيمان بها واعتقاد أنه سبحانه(لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ(11) )سورة الشورى. فالواجب إثباتها إثباتاً بلا تمثيل, وأن ينزه -سبحانه- عن مشابهة خلقه تنزيهاً بلا تعطيل.

ولهذا يقول أهل السنة والجماعة، يجب الإيمان بأسماء الله وصفاته عن الوجه اللائق بالله من غير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل.

والذي يُعرف أن يؤول بعض الصفات لا ينبغي اتخاذه إمام. لكن لا يكفر؛ لأنها شبهة، لكن لا ينبغي أن يتخذ إمام، ينبغي أن يتخذ إمام آخر سواه، لأن الأشاعرة وإن كانوا تأولوا بعض الصفات لهم شبهة في التأويل، فهم ليسوا كفاراً بهذا القول, ولكنهم ارتكبوا بدعة وضلالاً يجب على من كان كذلك أن يتوب الله من ذلك، وأن يلتزم مذهب أهل السنة والجماعة؛ لأن الواجب عدم التأويل في جميع الصفات.



 
 توقيع : تعبت أسافر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أَإِلَـٰهٌ, مَّعَ, اللَّـهِ

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
{ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ } تفاصيل المنتدى الاسلامي 19 11-20-2016 10:01 PM
هلا ومرحبا. ‏هۓمي مكہٰتہٰوم. لحن الغرام ملتقى التعارف والاهداءات 16 01-16-2016 01:33 AM
يـٰا عـذب الصفات.،،! لحن ألوفاء (ابداعات باقلام الاعضاء) يمنع المنقول(للحصريات 6 01-11-2015 01:23 AM
ۋآصير آشٰۋڤڪْ , ڪْڷ مٰآ شٰڤتّ : مٰخڷۋق ! ||~ لحن الحياة لَمْســآت مَنزلِيـْـة 12 05-27-2013 10:41 AM
ـًًًٌَِّْٰٰٰٰٓاقراأاأاؤها مره راح تعجبكم ـًًًًًًًًٌَِّْٰٓوراح تعجبكم ياصبايا ماذا قال عنكم الرجل كلي هدوءوجاذبيه مدونات الاعضاء 0 11-19-2011 06:51 PM

تابعونا عبر تويتر
ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 12:15 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Powered By Hero.com.sa
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى