ننتظر تسجيلك هـنـا


الإهداءات



سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام ● خآص بِـ حيآة الرسول والدفآع عنه

 

إضافة رد
#1  
قديم 11-24-2015, 06:10 PM
تفاصِيل غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
وسام الإداره وسام العطاء وسام الاخوة أجمل تنسيق للمواضيع مئوية مسابقة 
لوني المفضل Mediumauqamarine
 رقم العضوية : 7806
 تاريخ التسجيل : Mar 2015
 فترة الأقامة : 1616 يوم
 أخر زيارة : 08-17-2019 (09:30 PM)
 المشاركات : 129,219 [ + ]
 التقييم : 317755
 معدل التقييم : تفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond reputeتفاصِيل has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
050 رحمة الرسول بالأطفال





كان النبي رحيمًا لين الجانب.
تشير التقديرات إلى أن مليون طفل سنويًّا يتم استغلالهم في البغاء وإنتاج المواد الإباحية
وما شابه من الأنشطة وكثير منهم أجبروا أو اختطفوا أو استدرجوا، أو هم ضحايا الاتجار بالأطفال.

ما أبلغ ما قاله أنس بن مالك وهو يصف رحمة رسول الله بالأطفال إذ قال:
" مَا رَأَيْتُ أَحَدًا كَانَ أَرْحَمَ بِالْعِيَالِ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ "

وإن الإنسان لَيَعْجَبُ حقًّا من رؤية مواقف رحمته بالأطفال، ويزداد العجب عندما تنظر إلى حجم المسئوليات الملقاة على عاتقه
وهو يدير الدولة، ويقود الجيوش، ويحكم بين الناس، ويتفاوض مع الوفود، ويتعامل مع الأصحاب، ويشرف على كل صغيرة وكبيرة في حياة
المسلمين، ويتلقى الوحي من رب العالمين، ويصل به إلى كل من يستطيع، حتى يرسل الرسائل إلى ملوك العالم وزعمائه يدعوهم إلى الإسلام !!

رجل بهذا الثقل من المسئولية، وهذا الحجم من التَّبِعات يهتم كثيرًا بل وكثيرًا جدًا بأطفال أمته، مهما كانوا بسطاء !

ولا يتأتَّى ذلك إلا من نبي !

ثم إن العجب يزداد ويزداد حتى يبلغ الذروة عندما تعلم أن رحمته هذه كانت في بيئة لا يجدون فيها حقًّا لصغير
بل ويعتبرون أن رحمة الصغير لون من ألوان الضعف غير مقبول، حتى يفتخر الرجل بأنه لا يرحم أبناءه !

قَبَّل النبي الحسن بن علي، وعنده الأقرع بن حابس ، فقال الأقرع: إن لي عشرة من الولد ما قبَّلتُ منهم أحدًا
فنظر إليه رسول الله فقال: « من لا يَرحم لا يُرحم »
إن الأقرع كان يظن أنه من الرجولة والفحولة أن يقسو القلب ويتحجر
حتى لا يرحم صغيرًا، ولا يُقَبِّل طفلاً، لكن رسول الله رَدَّ عليه بالرد المفحم ولم يكن ردًا خاصًا بموقفه فقط
إنما رد بقاعدة من القواعد الإسلامية الثابتة.. إنه قال له في إيجاز: «من لا يَرحم لا يُرحَم »

لقد كان رسول الله لا يصبر على بكاء طفل ولا على ألمه يروي أبو قتادة أن رسول الله كان يصلي وهو حامل أُمَامَة
بنت زينب بنت رسول الله فإذا سجد وضعها، وإذا قام حملها,
إنه هنا في أعظم شعائر الإسلام، وهي الصلاة
ومع ذلك فهو لا يصبر على بكاء الطفلة أُمَامَة حفيدته، فيحملها حتى في أثناء الصلاة

بل إن رحمته كانت تجعله يطيل أو يُقصِّر من صلاته بحسب ما يريح الأطفال

فنحن نراه في موقف عجيب يطيل السجود في صلاة الجماعة على غير عادته وذلك حتى لا يزعج طفلاً
والقصة يرويها شداد بن الهاد ويقول فيها: "خرج علينا رسول الله في إحدى صلاتي العشاء، وهو حامل حَسَنًا أو حسينًا فتقدم رسول الله
فوضعه ثم كبر للصلاة فصلَّى فسجد بين ظهراني صلاته سجدة أطالها قال أبي: فرفعت رأسي وإذا الصبي على ظهر رسول الله وهو ساجد
فرجعت إلى سجودي، فلما قضى رسول الله الصلاة قال الناس: يا رسول الله إنك سجدت بين ظهراني صلاتك سجدة أطلتها
حتى ظننا أنه قد حدث أمر، أو أنه يوحى إليك، قال: «كُلُّ ذَلِكَ لَمْ يَكُنْ وَلَكِنَّ ابْنِي ارْتَحَلَنِي فَكَرِهْتُ أَنْ أُعَجِّلَهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ »

وعلى النقيض من هذا نجده يسرع في صلاته في ظروف أخرى لكي يرحم طفلاً آخر..
يروي أنس بن مالك أن رسول الله قال:
« إِنِّي لأَدْخُلُ فِي الصَّلاةِ وَأَنَا أُرِيدُ إِطَالَتَهَا فَأَسْمَعُ بُكَاءَ الصَّبِيِّ فَأَتَجَوَّزُ فِي صَلاتِي مِمَّا أَعْلَمُ مِنْ شِدَّةِ وَجْدِ أُمِّهِ مِنْ بُكَائِهِ »

ها هو رسول الله يُكَيِّف بلا تعنت ولا تشدد صلاته وصلاة المسلمين، لكي يرحم الطفل الصغير، وكذلك ليرحم أمَّه

وفي مواقف أخرى من السيرة تجد رسول الله يفرغ من أوقاته ليلعب مع الأطفال، فهذا أسامة بن زيد يروي فيقول: كان رسول الله
يأخذني فيُقعِدني على فخذه ويُقعِد الحسنَ على فخذه الآخر ثم يضمهما، ثم يقول: « اللَّهُمَّ ارْحَمْهُمَا فَإِنِّي أَرْحَمُهُمَا »

وانظر إلى رحمته وهو يواسي طفلاً لموت طائر صغير كان يلعب به

يقول أنس بن مالك كان النبي يدخل على أم سُلَيْم، ولها ابن من أبي طلحة يُكَنَّى أبا عمير، وكان يمازحه، فدخل عليه فرآه حزينًا
فقال: « ما لي أرى أبا عمير حزينًا؟! » فقالوا: مات نُغْرُه الذي كان يلعب به، قال: فجعل يقول: « أبَا عُمَيْر، مَا فَعَلَ النُّغَيْر؟ »

إنه لا يسخر من مشاعره، ولا يُسفِّه حزنه، بل يشاركه ويضاحكه، فإذا علمت أن هذا الطفل الصغير
ما هو إلا أَخٌ لخادم يخدم رسول الله اطَّلعت على قدر الرحمة والتواضع الذين كانا في قلبه.

وكان رسول الله يولي أهمية خاصة لرعاية البنات، وذلك لعلمه أن قلوب الناس تميل بشكل أكبر للذكور من الأولاد، وخاصة في هذه البيئة
العربية، فكان يُعظِّم جدًا من أجر الذي يربيهنَّ .. قال رسول الله: « مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى تَبْلُغَا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنَا وَهُوَ وَضَمَّ أَصَابِعَهُ »

وكان من رحمته بالأطفال أنه لا يكلفهم ما لا يطيقون، وقد جاءه أطفالٌ يوم أُحُدٍ يريدون الخروج معه للقتال فرَدَّهم لصغر سنهم, وكان منهم عبد الله
بن عمر بن الخطاب، وأسامة بن زيد، وأسيد بن ظهير، وزيد بن ثابت، وزيد بن أرقم، وعرابة بن أوس، وعمرو بن حزم،
وأبو سعيد الخدري، وسعد بن حبة، وغيرهم
وقارن هذا بالأعداد الهائلة للأطفال التي تستخدم الآن في الحروب في بقاع كثيرة من العالم..
فقد ذكرت هيئة الأمم المتحدة أن هناك أكثر من ثلاثمائة ألف طفل مجنَّد في عشرين دولة يمارسون القتال بالإكراه
ولم تكن مواقف
اهتمامه ورحمته للأطفال بالمواقف العابرة التي تحدث على فترات متباعدة، بل كانت متكررة جدًا
لدرجة أن الأطفال كانوا دائمًا في استقباله إذا جاء من سفر ليلاعبهم ويداعبهم، وكأنه ليس أمامه من الهموم والمشاغل غيرهم !
يقول عبد الله بن جعفر بن أبي طالب: " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ تُلُقِّيَ بِصِبْيَانِ أَهْلِ بَيْتِهِ قَالَ: وَإِنَّهُ قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ
فَسُبِقَ بِي إِلَيْهِ فَحَمَلَنِي بَيْنَ يَدَيْهِ ثُمَّ جِيءَ بِأَحَدِ ابْنَيْ فَاطِمَةَ فَأَرْدَفَهُ خَلْفَهُ قَالَ: فَأُدْخِلْنَا الْمَدِينَةَ ثَلاثَةً عَلَى دَابَّةٍ
"

وتخيل هذا المشهد، وقائد الدولة يدخل مدينته، وهو يركب دابته وقد حمل طفلاً وأردف آخر خلفه !!
بل إنه عندما دخل مكة فاتحًا استُقْبِل أيضًا بالأطفال، فلم يمنعه الموقف المهيب، ولا الوضع العسكري الخطير، من أن يتلطف معهم
بل ويحملهم! يقول عبد الله بن عباس: " لَمَّا قَدِمَ النَّبِيُّ مَكَّةَ اسْتَقْبَلَتْهُ أُغَيْلِمَةُ بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ فَحَمَلَ وَاحِدًا بَيْنَ يَدَيْهِ وَآخَرَ خَلْفَهُ"

هذه كانت رحمته بالأطفال ..

وإذا كانت كل هذه الرحمة بعموم الأطفال، فلا شك أن رعايته للأطفال اليتامى كانت أعظم وأشد..
فمن أقواله
وهو يشجع المسلمين على رعاية اليتامى.. قال: « أنَا وكَافِلُ اليَتِيمِ فِي الجَنَّةِ كَهَاتَيْنِ، وَأَشَارَ بِأُصْبُعَيْهِ يَعْنِي السَّبَّابَةَ وَالْوُسْطَى »

وقال أيضًا: « مَنْ ضَمَّ يَتِيمًا بَيْنَ أَبَوَيْنِ مُسْلِمَيْنِ إِلَى طَعَامِهِ وَشَرَابِهِ حَتَّى يَسْتَغْنِيَ عَنْهُ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ الْبَتَّةَ »

وأتى رجل إلى النبي يشكو قسوة قلبه، قال رسول الله: « أَتُحِبُ أنْ يَلِينَ قَلْبُكَ وتُدْرِكَ حَاجَتِكَ ؟
ارْحَمْ اليَتِيمَ، وامْسَحْ رَأسَه، وأَطْعِمْه مِنْ طَعَامِكَ يَلِنْ قَلْبُكَ، وتُدْرِكَ حَاجَتِكَ
»

ويحذر رسول الله من ظلم اليتامى، أو استغلال ضعفهم، وأكل أموالهم، فيقول: « اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ, قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا هُنَّ ؟
قَالَ: الشِّرْكُ بِاللَّهِ وَالسِّحْرُ وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَأَكْلُ الرِّبَا وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافِلاتِ
»

بل إنه يفكر في مستقبل اليتيم بصورة عملية، ويخشى على ماله أن تأكله الزكاة، أو يقل نتيجة اختلاف القيمة مع مرور الزمان
فيقول في رحمة ظاهرة: « ألا مَنْ وَلِيَ يَتِيمًا لَهُ مَالٌ، فَليتَّجِر فِيه، ولا يَتْرُكْه حَتى تَأكُلُه الصَدَقَةُ »

كان هذا طرفًا من رحمته بالأطفال، ومن أراد الزيادة فليعد إلى كُتُبِ الصِّحاح والسنن وغيرها من كتب الحديث
فحَصْرُ ذلك جد عسير.. وصدق الذي قال: { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ } [الأنبياء:107]

رحمة الرسول بالأطفال
راغب السرجاني






 توقيع : تفاصِيل



آخر تعديل تفاصِيل يوم 11-24-2015 في 06:12 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11-24-2015, 10:35 PM   #2


سلوى أحمد حسني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8637
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 12-13-2018 (01:15 AM)
 المشاركات : 2,479 [ + ]
 التقييم :  4589
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Lightcoral
افتراضي



جزاك الله خير
وجعله فى ميزان حسناتك
وانار دربك بالايمان


 
 توقيع : سلوى أحمد حسني



رد مع اقتباس
قديم 11-25-2015, 12:39 AM   #3


لحن الحياة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 949
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 أخر زيارة : 03-21-2018 (03:35 PM)
 المشاركات : 134,048 [ + ]
 التقييم :  94775
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
المركز الثاني مسابقة الدر المنثور أجمل تنسيق للمواضيع وسام دبل مشاركاتك المركز الثاني وسام الوفآء وسام العطاء مئوية 
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي



جزاك الله خير الْجزاء
وشكرا لَطـــرحك الْهادف وإختيارِك الْقَيِم
رِزقك الْمولَى الْجِنـــــــــــــة ونعيمها
وجعل ما كتب في موازِين حســــنَاك
دمتم بالف خير



 
 توقيع : لحن الحياة

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 11-25-2015, 01:42 PM   #4


جےـنــےـــون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6887
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 03-30-2018 (01:47 AM)
 المشاركات : 10,914 [ + ]
 التقييم :  2679
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
عضو مبدع وسام النشاط اجمل حضور شكر وتقدير 
لوني المفضل : Azure
افتراضي



سلمت أناملك الذهبيه على ماخطته لنا
أعذب التحيات لك
لكـ خالص إحترامى


 
 توقيع : جےـنــےـــون

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 11-25-2015, 03:09 PM   #5


تفاصِيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7806
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : 08-17-2019 (09:30 PM)
 المشاركات : 129,219 [ + ]
 التقييم :  317755
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الإداره وسام العطاء وسام الاخوة أجمل تنسيق للمواضيع مئوية مسابقة 
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي



الخنساء
لحضورك جمال يكسي المكان فرح
أشكرك غاليتي على رقة حروفك كوني بالقرب
ودي ~


 
 توقيع : تفاصِيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 11-25-2015, 03:09 PM   #6


تفاصِيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7806
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : 08-17-2019 (09:30 PM)
 المشاركات : 129,219 [ + ]
 التقييم :  317755
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الإداره وسام العطاء وسام الاخوة أجمل تنسيق للمواضيع مئوية مسابقة 
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي



لحن الحياة
لحضورك جمال يكسي المكان فرح
أشكرك غاليتي على رقة حروفك كوني بالقرب
ودي ~


 
 توقيع : تفاصِيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 11-25-2015, 03:09 PM   #7


تفاصِيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7806
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : 08-17-2019 (09:30 PM)
 المشاركات : 129,219 [ + ]
 التقييم :  317755
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الإداره وسام العطاء وسام الاخوة أجمل تنسيق للمواضيع مئوية مسابقة 
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي



جنون
لحضورك جمال يكسي المكان فرح
أشكرك غاليتي على رقة حروفك كوني بالقرب
ودي ~


 
 توقيع : تفاصِيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 11-28-2015, 10:26 AM   #8


صفاء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2299
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 08-07-2019 (11:41 PM)
 المشاركات : 93,469 [ + ]
 التقييم :  68355
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
كبار الشخصيات دورة الفوتوشوب مسابقة وسام التميز الذهبي وسام التميز وسام النشاط 
لوني المفضل : Lemonchiffon
افتراضي



جزآكٍ الله خيراً
وَجَعَلَ مآ قٌدم في ميزآن حسنآتكك ’
كُلَّ الود


 
 توقيع : صفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 11-28-2015, 08:29 PM   #9


تفاصِيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7806
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : 08-17-2019 (09:30 PM)
 المشاركات : 129,219 [ + ]
 التقييم :  317755
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الإداره وسام العطاء وسام الاخوة أجمل تنسيق للمواضيع مئوية مسابقة 
لوني المفضل : Mediumauqamarine
افتراضي



صفاء
لحضورك جمال يكسي المكان فرح
أشكرك غاليتي على رقة حروفك كوني بالقرب
ودي~


 
 توقيع : تفاصِيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
قديم 11-28-2015, 10:01 PM   #10


حـــــروف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1631
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (10:29 PM)
 المشاركات : 114,443 [ + ]
 التقييم :  588952
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
نائب المدير العام وسام العطاء المركز الثاني فعالية هنا الكويت وسام الاتقان فعالية رمزيات المنتدى مئوية 
لوني المفضل : Dimgray
افتراضي



جزآك الله جنةٍ عَرضها آلسَموآت وَ الأرض
بآرك الله فيك على الطَرح القيم وَ كتبه في ميزآن حسناتك ,,
آسأل الله أنْ يَرزقـك فسيح آلجنان !!
دمتـ ِبـِ طآعَة الله ..~


 
 توقيع : حـــــروف

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
من مواضيع



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرسول, بالأطفال, رحلة

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 21
, , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحمة الرسول صلى الله عليه وسلم حتى مع أعدائه ...!! ڄُـڔعـۃ اح.ـښاښ سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام 17 12-25-2018 03:53 AM
رحمة الرسول صلى الله عليه وسلم بالمسنين تفاصِيل سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام 26 07-29-2018 02:05 PM
رحمة الرسول مع من أذاه.. كلي رقے♥ سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام 24 05-07-2014 03:06 PM
رحلت وكلنا نبكي فراقك يا ولي العهد ، ترانا ايه ورب الكون نحبك حب ماله حد = رحلت ومابقى فينا سوى أجمل عطياتك رحلت وكلنا نشهد على إنك حي بأفعالك . وهوووووبة منتدى الصوتيآت الإسلآميه 59 06-23-2013 05:04 AM
بالأطفال , خاصة , كيكات قانون كيفي معرض الصور , وغرائب الصور 12 02-28-2013 04:11 PM

تابعونا عبر تويتر
ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 01:20 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Powered By Hero.com.sa
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى