منتديات للحب همسه

منتديات للحب همسه (http://www.7ophamsa.com/vb/index.php)
-   المنتدى الاسلامي (http://www.7ophamsa.com/vb/forumdisplay.php?f=23)
-   -   الَعفـــًو (http://www.7ophamsa.com/vb/showthread.php?t=221567)

ρٓɹ̤ ȷᒧǀ 11-10-2019 08:48 PM

الَعفـــًو
 
العفوُّ سبحانه هو الذي يحب العفو والستر، ويصفح عن الذنوب مهما كان شأنها ويستر العيوب ولا يحب الجهر بها .. يعفو عن المسيء كَرَمًا وإحسانًا، ويفتح واسع رحمته فضلاً وإنعامًا، حتى يزول اليأس من القلوب وتتعلق في رجائها بمقلب القلوب وللمزيد من المعلومات حول معنى اسم الله العفو تابع هذا المقال .
معنى اسم الله العفو

https://murtahil.com/wp-content/uplo.../ar-553131.jpg


سمى الله عزَّ وجلَّ نفسه العَفوُّ على سبيل الإطلاق في خمس آيات، في قوله تعالى {.. فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا} [النساء: 43]، وقوله {فَأُولَئِكَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوًّا غَفُورًا} [النساء: 99]، وقوله {إِنْ تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا} [النساء: 149]
وقوله عزَّ وجلَّ {ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ} [الحج: 60]، وقوله تعالى {.. وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنْكَرًا مِنَ الْقَوْلِ وَزُورًا وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ} [المجادلة: 2]
المعنى اللغوي للعفو

العَفوُّ في اللغة على وزن فعُول من العَفوِ، وهو من صيغ المبالغةِ، يقال: عَفا يَعْفو عَفوا فهو عاف وعَفوٌّ، والعفو يدلّ على معنيين أصليّين
ترك الشئ
طلبه
ومن المعنى الأوَّل عفو الله تعالى عن خلقه، وذلك تركه إيّاهم فلا يعاقبهم، فضلاً منه تعالى.
قال الخليل “العفو : تركُكَ إنسانًا استوجَبَ عُقوبةً فعفوتَ عنه تعفُوِ والله العَفُوُّ الغَفور” [كتاب العين (2:258)]
فالعفو هو التجاوُزُ عن الذنب وتَرْك العِقاب عليه، وأَصله المَحْوُ والطمْس .. والعفو يأتي أيضًا على معنى الكثرة والزيادة، فعَفوُ المالِ هو ما يَفضُل عن النَّفقة كما في قوله تعالى: {وَيَسْأَلونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ } [البقرة:219]
معنى الاسم في حق الله تعالى

https://murtahil.com/wp-content/uplo...12-488x400.jpg

قال ابن جرير “{.. إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا ..} [النساء: 43]، أي: إن الله لم يزل عفوًا عن ذنوب عباده، وتركه العقوبة على كثير منها ما لم يشركوا به” [جامع البيان (5:74)]
وقال الزجاج “والله تعالى عفوٌّ عن الذنوب، تاركٌ العقوبة عليها” [تفسير الأسماء (62)]
وقال الخطَّابي “العَفْوُّ: الصَّفحُ عن الذنوب، وتركُ مُجازاة المسيء” [شأن الدعاء (90)]
قال الحليمي “العَفْوُّ، معناه: الواضعُ عن عباده تَبِعَات خطاياهم وآثارهم، فلا يستوفيها منهم، وذلك إذا تابوا واستغفروا، أو تركوا لوجهه أعظم مما فعلوا، فيُكفِّر عنهم ما فعلوا بما تركوا، أو بشفاعة من يشفع لهم، أو يجعل ذلك كرامة لذي حرمة لهم به، وجزاء له بعمله” [المنهاج (1:201)]
قال السعدي “(العَفْوُّ، الغَفور، الغَفَّار) الذي لم يزل، ولا يزال بالعفو معروفًا، وبالغفران والصفح عن عباده موصوفًا، كل أحدٍ مضطرٌ إلى عفوه ومغفرته، كما هو مضطرٌ إلى رحمته وكرمه، وقد وعد بالمغفرة والعفو لمن أتى بأسبابها، قال تعالى: {وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى} [طه: 82]” [تيسير الكريم الرحمن (5:300)]
يقول الغزَّالي “العَفْوُّ: هو الذي يمحو السيئات ويتجاوز عن المعاصي وهو قريب من الغفور ولكنه أبلغ منه، فإن الغفران ينبيء عن الستر والعفو ينبيء عن المحو والمحو أبلغ من الستر” [المقصد الأسنى (1:140)]
حظ العبد من اسم الله العَفْوُّ

https://murtahil.com/wp-content/uplo...bX-533x400.jpg



– كثرة الدعـــاء باسم الله العَفْوُّ وسؤال الله العفو والعافية
– الاستغفار والتوبـة والعمل الصالــح
– اعفُ يُعْفَ عنك
– التجاوز عن المُعسِر والعفو عنه، وعدم مؤاخذته على عدم استطاعته سداد الدّين
– عدم المجاهرة بالذنــب
من أعظم فوائد العفو

https://murtahil.com/wp-content/uplo...-6-711x400.jpg



– أنه يستوجب محبة الله تعالى .. فإذا كنت من العافين عن الناس فإن الله تعالى سيحبك، ويجعلك من أهل الإحسان الذين هم أعلى الناس إيمانًا .. كما في قوله تعالى {.. وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران: 134].
– من عفا، عُفِى عنه يوم القيامة .. إذ الجزاء من جنس العمل
– يُورث التقوى .. يقول الله تعالى {.. وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى ..} [البقرة: 237]، فالعفو عن الناس من الأسباب التي تجعل العبد تقيًّا نقيًّا
– يقتضى غفران الله تعالى للذنب .. فالعبد إذا عفا وصفح، كان ذلك سببًا في مغفرة الله تعالى له
– العفو يزيد الإنسان عزًّا .. فالنبي يقول “.. وَمَا زَادَ اللَّهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ إِلَّا عِزًّا” [صحيح مسلم] .. فكلما عفوت، ازددت عزًّا عند الله تعالى
– الأجر العظيم عند الله تعالى .. لقوله تعالى {.. فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ..} [الشورى: 40
العفو يُثْمِر محبة الناس –
وهو دليل على كمال الإيمان وحُسن الإسلام –
وهو مظهر من مظاهر حُسن الخلق، ودليل على سعة الصدر وحُسن الظن –
وطريق نورٍ وهدايةٍ لأهل الإيمان

غايم الليل 11-10-2019 10:07 PM

https://up.graaam.com/img/4f1e938b3d...d57f16e314.gif

يتغنى بك وريدي 11-11-2019 12:22 AM

جزاك المولى الجنه
وكتب الله لك اجر هذه الحروف
كجبل احد حسنات
وجعله المولى شاهداً لك لا عليك
لاعدمنا روعتك
ولك احترامي وتقديري

Nour 11-11-2019 12:45 AM

موضوع جمييل تسلم ايديكي
جعله الله بميزان حسناتك وصالح اعمالك

خواطر الورد 11-11-2019 03:10 AM

_












موضوع رائع ,
وطرح قيّم ومتميز ,,!
كل الشكر على روعة اختيارك ’’

لك التحية,,

ميرو 11-11-2019 10:27 AM

جزاك الله الف خير

تفاصِيل 11-11-2019 01:32 PM

-


يعطيك العافية عَ الطرح القيم
جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك
دمتِ في طاعة الرحمن ..!

ريماس 11-11-2019 06:34 PM

ربى يعافيك ويسلمك

طرح راقى ومميز

لاخلا ولاعدم

سراب عمري 11-12-2019 01:35 AM


.



نسئل الله ان نكون من الكاظين الغيظ
العافين عن الناس
جُزيتِ كل الخير
لجمال إنتقائك وأناقة بثك
كتب الله لك الأجر لما أمددتنا به
طبت ودمت بخير
جميلتنا ( ريمو )
لقلبكِ الخير والسعادة ..
(:0d30424e61f1:)

جٌــمـوح ❥ 11-15-2019 02:50 AM

جزاك الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتك..


الساعة الآن 01:30 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127